أماكن ينبغي زيارتها في سانتياغو عاصمة التشيلي

2015/12/23 م ، 1437/03/12هـ
سانتياغو عاصمة التشيلي
بارك متروبوليتانو
سانتياغو ليلا
بلازا دي أرماس
قصر لا مونيدا
شتاء مدينة سنتياغو
سانتا لوسيا
متحف الذاكرة وحقوق الإنسان
مبنى متحف حقوق الإنسان
شوارع المدينة
باركي فوريستال

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- التشيلي، هذه الدولة الجنوب أمريكية أصبحت تحظى باهتمام واسع من المسافرين حول العالم، وعاصمتها "سانتياغو" ذات العمران العصري والبنى التحتية المتطورة والممتلئة بناطحات السحاب والأبنية الحديثة، إضافة إلى عدد من الأماكن السياحية التي ينبغي زيارتها هناك.

 

نشير إلى أن أفضل فترة لزيارة سانتياغو العاصمة التشيلية يكون خلال فترة الربيع (سبتمبر - نوفمبر)، وأكثر منها خلال فترة الخريف (مارس ومايو) حيث يكون الجو لطيفًا جدًا، وفي فترة الصيف والتي تكون بين ديسمبر ومارس يكون الطقس جافًا ومعتدلًا ودرجات الحرارة تكون بين 28 و37 درجة مئوية.

 

بارك متروبوليتانو

يوجد في هذه الحديقة الشاسعة جبل "سيرو سان كريستوبال"، ويمكنك من قمته مشاهدة منظر جميل على المدينة، ويمكن الوصول عن طريق التلفريك أو التسلق مشيًا على الأقدام لمدة 40-60 دقيقة، ويوجد بها أيضًا الحديقة النباتية وحديقة الحيوان ومسبحان.

 

بلازا دي أرماس

هي الساحة الرئيسية في العاصمة، وتوجد في محيطها الكاتدرائية الوطنية ومكتب البريد الرئيسي، إضافة إلى السوق المركزي التقليدي والكثير من المطاعم والمحلات التجارية التقليدية.

 

قصر لا مونيدا

وهو القصر الرئاسي، وتتوفر الجولات السياحية بداخله لمدة ساعة مجانًا، لكن ينبغي الحجز المبكر لمدة لا تقل عن 7 أيام مقدمًا، والشروحات تكون بالإسبانية فقط، ويوجد أسفل القصر المركز الثقافي بالاسيو لا مونيدا وهو مركز ثقافي تحت الأرض.

 

باركي فوريستال

هي حديقة طويلة تمتد على ضفة نهر مابوتشو، كما أنها تضم في محيطها المتحف الوطني للفنون الجميلة ومتحف الفن الحديث.

 

سيرو سانتا لوسيا

يمكن الوصول إليها من محطة مترو سانتا لوسيا، وهي عبارة عن حديقة تتوفر على نوافير جميلة وسلالم مؤدية إلى الحصن الموجود أعلى التلة، حيث يمكنك الاطلاع أيضًا على مشاهد بانورامية ولكن مركز المدينة تحجبه ناطحات السحاب.

 

كنيسة ومتحف سان فرانسيسكو

هي أقدم كنيسة في المدينة، أما المتحف فيستضيف مجموعة جميلة من الفنون الدينية الاستعمارية، وفي الساحة مقابل الكنيسة هناك تمثال "مواي" من جزيرة الفصح التشيلية. ويمكن الوصول إليها بالنزول في محطة ميترو "باريس-لندن".

 

متحف شيلينو دي آرتي بري كولومبينو (متحف التشيلي للفنون قبل وصول كولومبس)

يقع قرب محطة مترو "بلازا دي أرماس" ويضم الفنون والحرف المنزلية والحضارية التي سادت في الأراضي التشيلية قبل وصول الأوروبيين، ويضم قطعًا أثرية مختلفة من أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، ويضم العديد من الثقافات التي وجدت قبل وصول كولومبوس مثل حضارات الأولمك، المايا والإنكا. ومن أبرز هذه الشواهد حجر المايا ومومياوات الأنديز.

 

متحف الذاكرة وحقوق الإنسان

أُفتتح في عام 2010 وهو يعرض الحقبة التاريخية التي مرت بها الشيلي أثناء فترة الحاكم الديكتاتوري أوغستو بينوشيه وانتهاكات نظامه لحقوق الإنسان. المتحف أيضًا تحفةٌ معمارية حديثة، كما أن دخوله مجاني وهناك أدلة سمعية متوفرة باللغات الاسبانية والانكليزية والبرتغالية، ويقع بالقرب من محطة مترو كينتا نورمال.

 

شاهد أيضاً