إلى اين تسافر في شهر فبراير؟

2016/01/10 م ، 1437/03/30هـ
رحلات نهرية عبر النيل

موقع Arabiaweather.com – إسماعيل قاسمي - فبراير هو شهر مناسب للسفر بحثًا عن الشمس الدافئة التي نفتقدها خلال فصل الشتاء، ربما يمكنك الذهاب في عطلة حيث تكون الشمس أفضل مكان للجوء أو ربما تكون راغبًا في منتجعات التزلج على الجليد والتي غالبا ما تكون مكتظة في هذا الوقت.

 

في أوروبا، يستمر فصل الشتاء والطقس البارد القارس مع مرور أيام قصيرة وأشعة شمس نادرة، وتجد محطات ممارسة الرياضات الشتوية أكثر ازدحامًا في فرنسا بهذا الوقت بسبب العطل المدرسية، ولكن في البلدان المجاورة مثل سويسرا، إيطاليا، النمسا، أندورا، وإسبانيا تختلف الاحتمالات تمامًا.

أما في البلدان والجزر الواقعة في جنوب أوروبا والبحر المتوسط فتكون الأجواء فيها لطيفة نوعًا ما مع بداية قدوم الربيع.

 

في آسيا، وجهات متنوعة ومثالية في هذا الوقت من السنة، مثل شمال الهند والفلبين التي تكون خالية من الأعاصير وغرب وجنوب سريلانكا وتكون دولة لاوس رائعة، ولكن من الأفضل تجنب الجبال والمرتفعات التي تكون أكثر برودة. وتبقى الأجواء في تايلاند وغرب ماليزيا جميلة طيلة أيام السنة كما هو معروف.

 

في أفريقيا، هذه فرصتك لزيارة الجبال البيضاء بثلوجها في الجزائر والمغرب أو عيش أجواء أخرى من الحياة في الصحراء مع الطوارق في المغرب العربي، وننصحك بأن تجرب السفر إلى موريتانيا مرة في حياتك، وإذا رغبت بزيارة مصر قبل ارتفاع درجات الحرارة فهي فكرة جيدة خاصة عند الانضمام إلى رحلات نهر النيل، كما تكون الأسعار في هذا الوقت معقولة جدًا إذا قررت السفر إلى جنوب أفريقيا، حيث تكون درجات الحرارة دافئة مع انخفاض نسبة هطول الأمطار.

 

في الأمريكيتين، تكون درجات الحرارة لطيفة في الأرجنتين وبيرو ونيكاراغوا خلال شهر فبراير، وهذا الوقت أيضًا مناسب جدًا لاكتشاف جنوب كاليفورنيا والمناطق الصحراوية في الجنوب الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، وتستمر أجواء المكسيك ومنطقة البحر الكاريبي متمتعة في الأيام المشمسة الجميلة.

 

أماكن ينبغي تجنبها

من الأفضل تجنب السفر إلى اندونيسيا وشرق ماليزيا وجزر سيشل التي تتمتع بموسم الأمطار خلال شهر فبراير، إضافة إلى تجنب مدغشقر وجزيرة لا ريونيون وموريشيوس في هذا الوقت من العام حيث لا يزال هناك خطر كبير من الأعاصير.

 

شاهد أيضاً