احذر استخدام الكراتين لفرد الشعر خلال فصل الربيع

2016/03/13 م ، 1437/6/4هـ
الكراتين

موقع ArabiaWeather.com- يصادف تاريخ 22 من الشهر الجاري الاعتدال الربيعي الذي يعلن بداية فصل الربيع الذي يبدأ فيه الكثير من الأشخص بالاستعداد المبكر لاستقباله وخاصة النساء، وذلك من خلال العناية بجمال الشعر والبشرة والجسم، ومن هذه الطرق اللجوء إلى الكراتين لفرد الشعر المجعد وجعله أكثر نعومة.

ويعتقد هؤلاء أن الكراتين هو الحل الأمثل للتخلص من فكرة العناية بالشعر بشكل دائم دون الالتفات إلى أضراره.

 

بداية، لا بد من معرفة أن الكراتين عبارة عن بروتين فعال موجود بالأساس في جسم الإنسان، لها القدرة على فرد الشعر وصقله بفعالية عالية لإعطاء شعر جميل ذو مظهر ناعم، إلى جانب دورها في الحفاظ على الشعر من الظروف الجوية المتنوعة.

 

وينقص الكراتين في شعر الإنسان لأسباب عدة إلى جانب الوراثة التي تلعب دورا في نقصه، أهمها: استخدام السشوار والمكواة بكثرة واستعمال البيرم والجلاد في فرد الشعر، فضلا عن القيام بصبغ الشعر بالصبغات الكيميائية بشكل متكرر.

 

يُضاف إلى جملة الأسباب السابقة، اللجوء لاستعمال الشامبو والكريمات التي لا تناسب الشعر، كما يلعب تكرار عمليات الحمل والولادة دورًا بنقص عمليات الكراتين.

 

إذا، يعد الكراتين مادة طبيعية في جسم الإنسان وهي مفيدة جدا للشعر، لكن هل تعتقد أن الأنواع الكيميائية المصنع لها ذات الفوائد؟

تعمل مادة البرماننت التي توجد في الكراتين وتمنحه النعومة، على إتلاف البنية الداخلية للشعر من خلال تحويل الشعر المجعد إلى شعر ناعم ومفرود، وتاليا مجموعة من أضرار الكراتين للشعر:

 

- تزيد من تساقط الشعر من الجذور وتكسره؛ مما يحول الشعر إلى خفيف الكثافة ويصبح الشخص سواء سيدة أو رجل يبحث عن حل لمشكلتين بدل مشكلة واحدة.

- تشكل خطر على صحة الإنسان من خلال زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان؛ بسبب احتوائه على ماد الفورمالدهيد المسرطنة، كما قد تسبب التهابات للجهاز التنفسى عند استنشاقها.

- ومن الأضرار أيضا، والناجمة عن وجود مادة الفورمالدهيد في مكوناته، التسبب بالحساسية والحكة في فروة الرأس والعين.

 

وينصح الخبراء باستخدام الكراتين الطبيعي وأن يقوم الشخص باستخدامه من قبل متخصصين وخبراء تجميل لديهم باع طويل في هذا المجال، كما لا بد من العناية الدائمة بشكل كبير في الشعر حتى بعد فرده بالكراتين.

 

شاهد أيضاً