التغير المناخي والتلوث البيئي وراء النفوق الجماعي لآلآف الحيوانات

2016/05/08 م ، 1437/8/1هـ

موقع ArabiaWeather.com- لا ينحصر تأثير التغير المناخي والتلوث البيئي على الإنسان فقط، فهو يمتد ليشمل أنواع كثيرة من الحيوانات حول العالم؛ إذ أن هناك عشرات الآلآف من الحيوانات التي تنفق في أرجاء مختلفة من العالم بسبب هذين العاملين.

 

تعرض مجموعة الصور أعلاه، نفوق الآف الحيوانات المختلفة بسبب التغير المناخي والتلوث البيئي، وفقا لموقع دوتشيه فيله الألماني.

 

- نفوق حوالي 33 طن مكعب من الأسماك على شاطئ قريب من ريو دي جانيرو عام 2015؛ بسبب نقص الأكسجين. فيما جرى تسجيل نحو 35 حالة نفوق جماعي لأسماك خلال عام 2016.

 

- نفوق الآف الطيور البحرية على الساحل الغربي لأمريكا الشمالية من سان فرانسيسكو حتى كولومبيا البريطانية عام 2015.

 

- يهدد التلوث والاحتباس الحراري سلحفاة البحر الخضراء بانتشار فيروس الهيربس الذي يفقدها البصر فيعوق الرؤية والبحث عن الغذاء

 

- نفوق نصف عدد ظبا "سايغا خلال أسبوعين خلال ربيع 2015؛ نتيجة للتغير المناخي وتعيش هذه الظباء في براري وسط آسيا.

 

- يرجع نفوق الآلاف من الحبار العملاق على شواطئ تشيلي بداية عام 2016؛ بسبب المياه الملوثة، إلى جانب الاحترار العالمي وظاهرة النينيو .

 

- لا تحتمل الخفافيش الحرارة العالية، لذا سجل عام 2015 نفوق الآلآف منها في الهند وأستراليا.

 

- تسببت زيادة التلوث وتغير المناخ بزيادة الانتحار الجماعي للحيتان، ففي عام 2015 سجلت مثل هذه الحالات في ألمانيا وأمريكا وتشيلي ونيوزيلندا.

 

شاهد أيضاً