التوقيت الصيفي يصيب المراهقين بالأرق

2015/09/06 م ، 1436/11/22هـ
تعبيرية

موقع ArabiaWeather.com- توصل الباحثون في مركز ويال كورنيل لطب النوم التابع لكلية طب وايل كورنيل فى مدينة نيويورك إلى أن التوقيت الصيفي الذي يبدأ العمل به في شهر مارس/آذار في عدد من الدول يُفقد طلاب مدارس الثانوية النوم فى ليالى الدراسة بعد التغيير إلى التوقيت الصيفي الذى يحدث مع مطلع شهر مارس.

 

وأكدوا خلال دراسة نشرت نتائجها في مجلة "طب النوم السريرى"، إرتباط النوم أثناء الدراسة مع إنخفاض اليقظة والوظيفة المعرفية؛ مما يثير مخاوف تتعلق بسلامة السائقين فى سن المراهقة.

 

وأشاروا الى انخفاض متوسط قياس مدة النوم على مدار الاسبوع بعد التغيير إلى التوقيت الصيفي إلى 7 ساعات و 19 دقيقة، الأمر الذى يعكس خسارة بواقع 32 دقيقة فى الليلة الواحدة، وذلك بالمقارنة مع أسبوع دراسى قبل تطبيق التوقيت الصيفي.

 

اقرأ المزيد: 

ما هي الدول التي تعمل بالتوقيت الصيفي؟ ومتى يكون ذلك؟

هل ترتبط الأزمات القلبية بالتوقيت الصيفي؟

10 فوائد للتوقيت الشتوي الذي لم يُعد يُطبق في الأردن

 

 

شاهد أيضاً