موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تدعو جزيرة جربة التونسية

 زوارها على مدار العام للاستمتاع بالمناخ الجميل في تونس والشواطئ الرملية الخلابة وخاصة في فصل الصيف، بالإضافة إلى المزيد من التجارب داخل الجزيرة والإقامة في الفنادق الممتازة.

 

وتقع كل الفنادق والمنتجعات في المنطقة السياحية على الساحل الشمالي الشرقي، وهذا يعني أن المدن يمكنها الحفاظ على طابعها التونسي الأصلي.

 

الشواطئ

لقد أنعم الله على جزيرة جربة بمجموعة من الشواطئ الرملية الناعمة والمياه الفيروزية الصافية، حيث تقع أفضل الشواطئ على الساحل الشمالي الشرقي، ولكن معظمها مملوكة للقطاع الخاص من قبل فنادق ومنتجعات المنطقة السياحية، باستثناء عدد قليل من المجالات مثل شاطئ الـ 5000 عام الذي يبعد 8 كيلومترات عن حومة السوق، وكذلك الشاطئ البلدي.

 

وتقع الشواطئ الأكثر هدوءًا بين أغير والقنطرة، وتقدم الفنادق مجموعة واسعة من الرياضات المائية بما في ذلك ركوب الأمواج والتزلج على الماء ومراكب الدراجات المائية.

 

أبعد من الشواطئ

تضم البلدة البيضاء "حومة السوق" مجموعة من الأزقة الضيقة والأسواق ومحلات بيع التذكارات، ولديها أبنية مثيرة للاهتمام وخاصة في المساجد وفنادق الأبنية القديمة.

يسمح متحف الفنون الشعبية الذي يقع بشارع عبد الحميد القاضي في حومة السوق بأخذ نظرة ثاقبة على الجزيرة وتقاليدها، وعلى بعد 25 دقيقة سيرًا على الأقدام من مركز المدينة يوجد ميناء الصيد الذي يعد فرصة للزيارة في وقت مبكر من الصباح.

 

وتعد ميدون ثاني أكبر مدينة في الجزيرة، وهي نسخة أكثر هدوءًا وأصغر من حومة السوق. أما مدينة قلالة فهي تضم متحفًا للفنون الشعبية مثيرًا أيضا للاهتمام وبه العديد من الفخاريات. وفي قلب الجزيرة تعد "الحارة الصغيرة الرياض" مكانًا جذابًا بأقدم كنيس يهودي في شمال إفريقيا ويقع على بعد 7 كيلومترات إلى الجنوب من حومة السوق.

 

المرح العائلي

جميع المنتجعات في الجزيرة ملائمة للعائلات والأطفال ومحبي التسوق في الأسواق الملونة، يمكن زيارة البرج الكبير وهو الحصن الموجود بحومة السوق، وبعد ظهر كل يوم ثلاثاء هناك تنظيم للفانتازيا التقليدية (عروض الأحصنة) في مدرج ميدون.

 

يمكن للعائلات اكتشاف جربة من خلال "بارك جربة اكسبلور" بالقرب من أغير، وهو عبارة عن مجمع سياحي كبير مع متحف رائع للفنون الإسلامية وحديقة التماسيح ومنطقة للتراث والعديد من المطاعم والمحلات التجارية.

 

شاهد أيضاً