الصيف الحارق يحول مياه البحر المتوسط الى ساونا

2015/09/03 م ، 1436/11/19هـ
إعصار قمعي بجزر البليار الاسبانية
إعصار قمعي بجزر البليار الاسبانية

موقع ArabiaWeather.com- وائل حكيم- لابد وأن اغلب سكان الجزء الغربي للبحر المتوسط عاشو صيفا يمكن وصفه بالحارق، فقد تعرضت كل دول المغرب العربي وجنوب غرب اوروبا منذ بداية فصل الصيف لسلسلة موجات حارة قياسية وتاريخية، ولم يقتصر " الصيف الحارق" على منطقة غرب المتوسط ،بل ضرب وبقوة الحوض الشرقي للبحر المتوسط وبقيم قياسية واستثنائية وأيضاً تاريخية.

 

وكان للـ" الصيف الحارق" تأثير أيضاً على حرارة مياه البحر المتوسط ، ولأول مرة منذ بدء تدوين السجلات المناخية ، قاربت حرارة مياه السواحل الإيطالية الـ 30 درجة، فيما بلغت حرارة سواحل جيجل الجزائرية الـ 28 درجة مئوية وهي اعلى بدرجتين عن المعدل الطبيعي ، عدا عن ذلك شمل الارتفاع في حرارة المياه باقي ارجاء البحر المتوسط وبقيم متفاوتة الشدة.

 

الإرتفاع اللاّفت على حرارة مياه المتوسط أدى لظهور حالات جوية متطرفة بالمنطقة، لعلّ أبرزها الاعصار القمعي ذو الدرجة الثالثة الذي ضرب إيطاليا بداية شهر أوت- أغسطس وخلف قتلى وخسائر مادية فادحة بمقاطعة البندقية ، ولم تسلم السفن والبواخر في اسبانيا وتونس و جزيرة سردينيا وكورسيكا وصقيلية وجزر البليار من الاعاصير القمعية التي تنشأ بالاساس في المياه الدافئة جدا.

 

عدا عن الاعاصير ، انعكس الاحترار الكبير في مياه المتوسط على عنف و قوة حالات عدم الاستقرار الخريفية، وكان نصيب الجزائر وتونس و المغرب منها مئات الميليمترات من الامطار بشكل نادر وقياسي، وبرد بحجم كرة المضرب كان من نصيب السيارات الاسبانية، وعواصف غبارية جدارية "مظلمة" كانت من نصيب المطارات الجزائرية، وختم فصل الصيف آخر حلقاته بنصف مليون ومضة برق على جنوب أوروبا في ليلة واحدة.

 

شاهد أيضاً: 

بشكل غير اعتيادي: الأعاصير القمعية تضرب مناطق مختلفة من العالم

 

بالفيديو: برد عنيف يكسر زجات سيارة بمدينة باتنة الجزائرية

 

 

 

شاهد أيضاً