الغزال العربي.. استطاع البقاء رغم قسوة المناخ

2015/12/21 م ، 1437/3/10هـ
الغزال العربي الذي استطاع البقاء رغم قسوة المناخ
الغزال العربي الذي استطاع البقاء رغم قسوة المناخ

موقع ArabiaWeather.com- الغزال العربي، يكثر تواجده في شبه الجزيرة العربية والسعودية، وله تواجد محدود نسبياً في فلسطين والأردن وتركيا، يعيش حياته في التنقل بين الجبال والتلال والسهول المفتوحة البعيدة عن المناطق السكانية.

 

التكيف مع البيئة

رغم أن المناخ القاسي الحار والجاف يُسيطر على أجواء شبه الجزيرة العربية، إلا أن الغزال العربي استطاع التكيف والعيش والنجاة بسلالته من الانقراض، فقد تمكن هذا الحيوان التكيف مع درجات حرارة لاهبة صيفاً في صحراء النفود بالمملكة العربية السعودية، حيثُ تتراوح درجة الحرارة مابين 45 إلى 50 درجة مئوية، واستطاع كذلك النجاة من درجات حرارة متدنية، تصل إلى التجمد شتاءً في شمال فلسطين.

 

 

بُنية الغزال الجبلي

يتميز الغزال الجبلي ببنيته النحيلة نسبيًا ورقبته وساقيه الطويلتين، يتمتع بشعرٍ بني اللون يُغطي ظهره ورقبته ورأسه، أما البطن والأرداف فهي مغطاة بشعرٍ ناصع البياض، ويتميز شعره بالكثافة العالية التي تمنع وصول قطرات المطر إلى الجلد.

 

 

حجم الغزال الجبلي :

– طول الرأس والجسم للذكور من: 101-115 سم

– طول الرأس والجسم الإناث من: 98-101 سم

– طول القرن للذكور من: 22-29.4 سم

– طول القرن للإناث من: 5.8 - 11.5 سم

– طول الأذن من: 11- 12.5 سم

– طول الذيل من: 8-13 سم

– وزن الذكور من: 17- 29.5 كيلوغرامًا

– وزن الإناث من: 16- 25 كيلوغرامًا

 

 

الحياة الإجتماعية

يعيش الغزال الجبلي ضمن أسرة صغيرة يتراوح عدد أفرادها ما بين 3-8 غزلان، تتحرك هذه المجموعات بشكلٍ جماعي من مكانٍ لآخر بحثا عن الأعشاب والنباتات التي تُعتبر المصدر الغذائي الوحيد لها.

 

وتتربع الذكور على رأس الهيكل الاجتماعي للعائلة، وأهم ما يقوم به هو حماية عائلته من وأرضه من الدُخلاء، سواء كان هذا الدخيل حيواناً مفترساً أو ذكرُ غزالٍ جبليٍ يسعى للسيطرة، ويمكن للذكور إلحاق جروح خطيرة لبعضهم البعض وحتى كسر الأرجل .

 

شاهد أيضاً