القارة الإفريقية بمواجهة المجاعة بسبب "النينيو"

2015/10/04 م ، 1436/12/20هـ
امرأة كينية ترعى أغنامها في أراض جافة بسبب الجفاف

موقع ArabiaWeather.com- حذرت منظمة أوكسفام "لجنة أوكسفورد للإغاثة من المجاعة" خلال تقريرها الصادر يوم الخميس الماضي، من خطر حدوث مجاعة تهدد عشرة ملايين شخص معظمهم بأفريقيا؛ بسبب الجفاف وقلة هطول الأمطار على غير المعتاد والناجم عن ظاهرة النينيو.

 

ويُتوقع ضعف الهطول المطري في منطقة حزام الذرة بجنوب أفريقيا؛ نتيجة ظاهرة النينيو المناخية التي قد تؤدي إلى مزيد من الجفاف في مناطق الجنوب الأفريقي التي تعاني بالفعل من الجفاف مع احتمالات حدوث فيضانات في دول الشرق الأفريقي.

 

وتسبب الجفاف الذي يؤثر على جنوب أفريقيا بانخفاض محصول الذرة الأساسي، والتي تعتبر أكبر منتج للذرة في المنطقة، ومن المتوقع أن يستمر هذا الجفاف خلال فترة الصيف في نصف الكرة الجنوبي حيث تشتد ظاهرة النينيو.

 

يذكر أن دولة جنوب أفريقيا التي تعتبر ثاني أكبر دولة مصدرة للموالح في العالم، تعاني من الجفاف، حيث فرضت قيود على استهلاك المياة في مدينة ليمبوبو الجنوبية التي تنتج نحو ثلث المحصول، وفقا لـ "رويترز".

 

وتراجع محصول الذرة في زيمبابوي التي تضررت كثيرا من الجفاف، إلى النصف ليبلغ 742 ألف طن هذا العام بحسب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

 

ويُتوقع أن يتأثر أيضاً محصول الكاكاو في غرب أفريقيا؛ نتيجة عدم هطول الأمطار على حزام الكاكاو، ما أثار المخاوف من احتمال تعرض ثاني أكبر منتج في العالم لموسم حصاد ضعيف مرة أخرى.

 

وأكدت الأمم المتحدةمن خلال وكالاتها المختصة بالمناخ والطقس أن 4.5 مليون شخص في أثيوبيا يحتاجون لمساعدات غذائية بسبب النينيو والتغيرات المناخية على المدى الطويل.

 

وتُعرف النينيو بأنها ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة ارتفاع في درجة حرارة سطح الماء في شرق ووسط المحيط الأطلسي وتتكرر كل عدة أعوام.  بينما كانت أقوى ظاهرة نينو قد حدثت في عامي 1997 و1998.

 

 

 

 

سمات
شاهد أيضاً