المسند يؤكد ناطحات السحاب تسببت في تضاعف سرعة الرياح في حادثة الرافعة

2015/09/13 م ، 1436/11/29هـ

موقع ArabiaWearther.com- أوضح أستاذ المناخ في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم الدكتور عبدالله المسند  في الفيديو أعلاه، ما جرى خلال الحالة الجوية غير المعتادة التي أثرت على مكة المكرمة يوم الجمعة الماضي، وتسببت بسقوط  أجزاء من رافعة تعتبر الأضخم في الشرق الأوسط على زوار الحرم مما أودى بحياة 111 شخص، واصابة 331 شخص.

 

حيث ذكر أن كمية هائلة من الرطوبة تم ضخها من بحر العرب الى أجواء المملكة العربية السعودية، مما أدى الى تكدس الرطوبة في القطاع الغربي من المملكة، ومنها مكة المكرمة.

 

وتتميز  منطقة مكة المكرمة بأنها منطقة جبال عالية مما يزيد تكدس الرياح وقوتها وتتضاعف سرعتها، وعظمة بناء السحب الركامية، مشيرا أن ناطحات السحاب الموجودة في مكة ترفع من درجات الحرارة وتهيج السحب التي ترتفع  في الطبقات العليا بالغلاف الجوي، مما يتسبب بحدوث الرياح الهابطة العنيفة التي أثرت على الرافعة.

 

وأشار "المسند" الى اختلاف سرعة الرياح داخل الحرم المكي فغرب الحرم يختلف عن شماله وشرقه وجنوبه بسرعة الرياح ، فعلي سبيل المثال، تظهر المقاطع الملتقطة تحت برج الساعة كيف دفعت الرياح بالبشر والجمادات؛ فقوة الرياح ازدادت لانها اصطدمت بالبرج وتكدست فزادت سرعتها.

 

شاهد المزيد حول حادثة سقوط رافعة الحرم:

فيديو يوضح قسوة وشدة الأجواء بالمشاعر المقدسة

تعرف على جنسيات ضحايا حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي

بالفيديو: سقوط رافعة ثانية خارج الحرم المكي بفعل الأحوال الجوية

 

 

 

شاهد أيضاً