"النينيو" تهدد الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا بالخطر

2016/03/03 م ، 1437/5/24هـ
الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا

موقع ArabiaWeather.com- أكد العلماء في الهيئة البحرية للحاجز المرجاني العظيم في أستراليا، أن استمرار ظاهرة النينيو المناخية سيتسبب بأضرار دائمة لأجزاء من الحاجز المرجاني العظيم.

 

وأكد روسيل رايشلت مدير الهيئة أن التكلس مؤشر حقيقي على الخطر الذي يواجه  حياة الشعاب المرجانية الحية، مضيفا أنه إذا ما استمر هذا الوضع فترة طويلة يمكن أن يُهلك هذه الشعاب.

 

ولفت العلماء إلى أهمية توقف ظاهرة النينيو في غضون أسابيع ليتم إنقاذ مناطق من الحاجز المرجاني العظيم، لافتا أن ما سيحدث للشعاب يعتمد بشكل كامل على ظروف الطقس المحليةن وفقا لـ "رويترز".

 

ويواجه هذا الحاجز المرجاني والمدرج على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر ظاهرة التكلس منذ 15 عاما، حيث يشهد أكبر مستوى من التكلس بنسبة 80% بسبب ضوء الشمس الساطع، بحسب مديرة محطة أبحاث جزيرة ليزارد قبالة مدينة كيرنز الاستوائية آن هوجيت.

 

وتحدث ظاهرة النينيو عند ارتفاع درجات حرارة سطح المياه في المحيط الهادي وتتكرر كل ما يتراوح بين 4- 12 عاما، وتتسبب بموجات جفاف وحر لافح في آسيا وشرق أفريقيا وهطول أمطار غزيرة وفيضانات في أمريكا الجنوبية.

 

يشار إلى أن الحاجز المرجاني  العظيم يعتبر واحدا من أكثر أهم السياحية الرئيسية في أستراليا، ويمتد على مسافة 2300 كيلومتر بمحاذاة الساحل الشرقي للبلاد.

 

ويعد أضخم منظومة بيئية حية في العالم، حيث يحتوي على الآلآف من الشعاب المرجانية المتعددة الألوان ما يدر على البلاد مليارات الدولارات من عائدات السياحة.

 

وتتوقع الأرصاد الجوية الاسترالية أن تنتهي ظاهرة النينيو في منتصف عام 2016، إلا أن منظومة الطقس التي تجلب ظروفا جوية دافئة جافة على الساحل الشرقي لاستراليا، تشير إلى احتمالات تأثير تغير المناخ مستقبلا.

 

شاهد أيضاً