بحيرة مالاوي .. الكنز الإفريقي

2016/09/18 م ، 1437/12/16هـ

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- بحيرة ملاوي هي جوهرة ثمينة في تاج إفريقيا الحارة، فمع مشاهدها الطبيعية والثقافية الرائعة، ومع ما يزيد عن 750 نوعا من الأسماك الاستوائية التي تتوفر عليها، يمكن للزائر التمتع بالكثير من الأمور.

 

كانت بحيرة مالاوي تسمى سابقاً "نياسا" وهي تقع في جنوب شرق أفريقيا، وتعتبر واحدة من البحيرات الأفريقية العظمى (فيكتوريا وتنجانيقا ونياسا وتوركانا وألبرت وكيفو) وتقع إلى أقصى الجنوب منها.

 

تحتل البحيرة المركز الثالث بين أكبر البحيرات مساحة في إفريقيا، والمركز الخامس في العالم، وتتقاسم شواطئها ثلاث دول هي الموزمبيق ومالاوي وتنزانيا.

 

تعتبر البحيرة مكانا رائعا للاسترخاء واستكشاف حياة السكان المحليين الدافئة والودية إضافة إلى الخيارات المذهلة من الأنشطة التي يمكن القيام بها مثل تغذية النسور، والإبحار بالزوارق الخشبية والغوص لمشاهدة الحياة البحرية التي لا تصدق.

 

ويقال أن البحيرة تضم حياة الأسماك الأكثر تنوعاً في العالم داخل البحيرات العذبة، ولا عجب أنها أصبحت مصدر فخر للملاويين.

 

شاهد أيضاً