بسبب "النينيو".. 1.5 مليون شخص في موزامبيق بحاجة إلى مساعدات إنسانية

2016/04/18 م ، 1437/7/12هـ
ظاهرة النينيو

موقع ArabiaWeather.com- أدت ظاهرة النينيو إلى تفاقم مشكلة الجفاف وسط وجنوب موزامبيق والذي ترك 1.5 مليون شخص في حاجة إلى مساعدات إنسانية، وفقا لـ "مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية".

 

وذكر مركز أنباء الأمم المتحدة، أن الحكومة في موزمبيق أعلنت حالة التأهب القصوى بسبب الجفاف وقدمت حتى الآن مساعدات غذائية طارئة لنحو 300 ألف شخص من المتضررين، بدعم من الفريق القطري الإنساني وقيادة المنسق المقيم للأمم المتحدة.

 

وذكر المتحدث باسم المكتب في جنيف بانس لاركي، أن الحكومة تحتاج ما لا يقل عن 180 مليون دولار لضمان تقديم المساعدة للمتضررين خلال الـ 12 شهرا المقبلة، حيث أنها قدمت حوالي 6 ملايين دولار لمواجهة آثار الجفاف.

 

 ولفت أن الصندوق المركزي للاستجابة للطوارئ قدم دعم نحو 5 ملايين دولار إلى الوكالات الإنسانية من أجل توفير الغذاء والتغذية والمياه والصرف الصحي والدعم الزراعي والحيواني فورا إلى المزارعين في موزامبيق.

 

وشمل تأثير الجفاف على نحو 320 ألف مزارع، ورغم كفاية الأمطار التي هطلت في شهر مارس/ آذار، إلا أن الوقت كان قد فات لإنعاش المحاصيل المتضررة التي زرعت في يناير/ كانون الثاني، مما أدى إلى زيادة أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة 100%  في الأسواق المحلية.

 

شاهد أيضاً