بورتو .. مدينة لا تُقهر، نبيلةٌ جدًا، ووفيةٌ دائمًا

2016/11/24 م ، 1438/02/24هـ

موقع Arabiaweather.com – إسماعيل قاسمي – "مدينة نبيلةٌ جدًا، وفيةٌ دائمًا، والمدينة التي لا تقهر .. هكذا يعرف البرتغاليون وخصوصا أهل الشمال مدينة بورتو الرائعة والمتالقة بين أجمل المدن البرتغال.

 

لطالما كانت بورتو مدينة تجارية، وهذا واضح في نمط المباني المصطفة في شارع أفينيدا دوس أليادوس الذي يعتبر جوهر منطقة وسط المدينة. وخلافا لغيرها من المدن البرتغالية الرئيسية تميل المدينة للطراز الباروكي ومباني الغرانيت الضخمة.

واليوم هي مركز صناعي وتجاري مزدحم جدا في البرتغال، ورغم أن المدينة نفسها ليست مزدحمة جدا بالسكان إلا أن منطقة متروبول بورتو الكبرىتضم أكثر من 2.5 مليون نسمة في دائرة نصف قطرها 50 كيلومتر، وتضم مدنًا أخرى مثل غايا، ماتوسينهوس، مايا، وغوندومار.

 

بنيت المدينة على طول التلال المطلة على مصب نهر دورو، وقد أضيف المركز التاريخي منها كمعلم مهم في قائمة التراث العالمي من قبل اليونسكو سنة 1996، فقد بقي هذا الجزء من المدينة مأهولًا بالسكان منذ القرن الرابع على الأقل، أي عندما كان الرومان يسمونها بورتوس كالي.

الطقس في بورتو

تتمتع مدينة بورتو الواقعة في شمال البرتغال مطلة على المحيط الأطلسي بمناخ شبه البحر الأبيض المتوسط، ولكنها تتأثر بشدة بالمحيط الأطلسي مما يجعلها أكثر برودة من غيرها من المدن الواقعة ضمن نطاق المناخ المتوسطي.

 

يمكن أن ترتفع درجات الحرارة الى 40 درجة مئوية في شهر أغسطس خلال موجات الحر التي تشهدها شبه الجزيرة الأيبيرية في بعض الأحيان، أما الشتاء فيكون معتدلًا ورطبًا وتكون الليالي باردة بين الحين والآخ، و حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى ما تحت الصفر.

شاهد أيضاً