موقع ArabiaWeather.com- تعد ممارسة السباحة والغطس في الماء من أعلى المنحدرات الصخرية من أخطر الرياضات التي يمكن ممارستها، وفي الوقت يبحث فيه البعض عن شواطئ هادئة لممارسة السباحة والغطس، يبحث آخرون عن المغامرة وممارسة هذه الرياضات في أماكن خطيرة تعرضهم أحياناً للموت.

 

فما هي أخطر الأماكن لممارسة السباحة أو الغطس في العالم؟

 

شواطئ أستراليا الشمالية: تعتبر هذه الشواطئ موطن أخطر فصائل قناديل البحر في العالم والتي يبلغ عرضها حوالي 25 سم وتمتلك 60 طرفًا يمكنها التمدد إلى مترين، وقتل الإنسان في دقائق.

 

بركة الشيطان: تشكلت هذه البركة بشكل طبيعي بالقرب من حافة شلالات فيكتوريا الواقعة على الحدود بين دولتي زامبيا وزيمبابوي. وتعود خطورة تلك البركة إلى سهولة انزلاق السباحين وسقوطهم مع  الشلال خاصة وقت الفيضان.

 

 شاطئ نيو سميرنا: يقع هذا الشاطئ في مقاطعة فولوسيا في ولاية فلوريدا الأميركية ويعرف باسم “عاصمة هجمات أسماك القرش” لكثرة هجمات القرش مقارنة بأي مكان في العالم.

 

 شواطئ الرمال السوداء: تقع في هاواي وتكمن خطورتها بأنها تقع جانب واحد من أنشط البراكين حول العالم وهو جبل كيلوا.

 

شواطئ غانسباي: تقع جنوب إفريقيا ويطلق عليها اسم “عاصمة أسماك القرش البيضاء” بسبب العدد الكبير من تلك الكائنات المفترسة المتواجدة هناك. ويمكن للسياح مشاهدة أسماك القرش البيضاء فيها بطريقة آمنة بواسطة الغوص داخل الأقفاص الحديدية.

 

بحيرة قناديل البحيرة: تقع هذه البحيرة في جزيرة بالاو بالمحيط الهادي وتحتوي على ملايين قناديل البحر الذهبية غير الضارة ما يجذب السيّاح من مختلف أنحاء العالم، ولكن خطورة هذه البحيرة تكمن في كميّة كبريتيد الهيدروجين القاتلة الموجودة في عمقها.

 

شواطئ مومباي: تعتبر هذه الشواطئ في الهند غير صالحة للسباحة بسبب تفريغ كميات كبيرة من مياه الصرف الصحي غير المعالجة فيها، ممّا يجعل مياهها ملوّثة بشكل كبير.

 

شاهد أيضاً