هذه هي أسوأ التعليقات التي قالها السياح حول العالم

2016/01/05 م ، 1437/3/26هـ
كولوسيوم

موقع ArabiaWeather.com- ينتظر العديد من الأشخاص حول العالم الإجازات لخوض مغامرات وتجارب جديدة من خلال السفر والسياحة في بلادهم أو خارجها.

 

ولكن هناك العديد منهم سرعان ما يشعروا بخيبة أمل عند مشاهدتهم أو زيارتهم مقصد سياحي معروف لعدة أسباب، فبعض الأشخاص قد لا يشعروا بتقدير قيمة المعالم التاريخية العريقة أو سحر الطبيعة.

 

هذا ما أثبته بعض مستخدمي موقع "يلب" للتقييمات السياحية في تعليقات تابعة لهم، حول بعض أشهر المعالم في العالم، والتي تفاوتت في غرابتها وعدم تقديرها لفنون عريقة ومباني تاريخية وأماكن مقدسة.

 

وجاءت هذه التعليقات كالتالي:

 

برج إيفل، باريس: "مزدحم، مبالغ به، وقبيح من على قرب." – إيما ف.، ألفاريتا، جورجيا

 

منتزه يلوستون الوطني، وايومنغ: "أريد أن أخبركم أنني لست شخصًا يكره الطبيعة. أنا آخذ عائلتي للنزهات دائمًا وأتسلق الجبال أيضًا. ولكن مشكلة هذا المكان أنه ممل. ولكن إذا كنت بجوار المنطقة، حول مسارك لزيارته قليلا." – خليل ج. بيثيسدا، ماريلاند.

 

كولوسيوم، روما: "نعم إنه جميل في الليل، ولكن ضع بعض الأضواء في مصنع التجميع في ديترويت، وستشهد المنظر ذاته دون صفوف الانتظار الطويلة." ماركوس ر.، فلوريدا.

 

نصب محاربي فييتنام التذكاري، واشنطن العاصمة: "إنه حائط مع بضعة أسماء عليه. لا أريد إهانة أو تقليل احترام أحد ولكنه ممل حقاً. افعلوا أي شيء لجعله مشوقًا." – جينا م.، فيلادلفيا.

 

تمثال الحرية، نيويورك: "أردت أن أحب هذا التمثال، ولكن خاب ظني فعلاً. تمثال الحرية يمثل امرأة عجوز بالفعل!" نيكولاي ه.، سان فرانسيسكو.

 

متحف اللوفر، باريس: "أعتقد أن كل انسان يحب على هواه، ولكنني لم أعجب باللوحات أو التماثيل أبدًا." – آندي، نوتنغهام، المملكة المتحدة.

 

آيا صوفيا، إسطنبول: "ليس هناك الكثير من الأشياء التي تجذب الرؤية داخله. المكان على وشك أن ينهار. أتفهم أنه قديم ولكن ماذا يفعلون برسوم الدخول التي يدفعها السياح." – كامي ت.، لندن.

 

شاهد أيضاً