تعرف على مدينة الفسيفساء.. مأدبا الأردنية

2016/05/12 م ، 1437/08/05هـ
خريطة مأدبا

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تُعرف مدينة مأدبا العريقة باسم "مدينة الفسيفساء" الذي لم يطلق عليها إلّا لكونها مدينة تزخر بالعديد من المعالم التاريخية التي تزينها اللوحات الفسيفسائية. فإذا كنت من عشاق هذا الفن وتزور الأردن، فلا تفوت رؤية هذه المدينة التي تبعد 30 كيلومتراً فقط عن العاصمة عمّان.

 

تقع مدينة مأدبا على طريق الملوك الذي يزيد عمره عن 5 آلاف سنة، وتعد المدينة من بين الأماكن البارزة في هذه الأرض المقدسة والتي تخلد في أذهان الزوار كعدد من المواقع التاريخية القديمة الأخرى.

 

من بين الأماكن السياحية الدينية التي تغطيها الفسيفساء في مادبا هناك أرضية كنيسة القديس جورج التي تقع في الشمال الغربي من المدينة، وهي كنيسة للروم الأورثوذكس بُنيت سنة 1896 للميلاد على أنقاض كنيسة بيزنطية قديمة تعود للقرن السادس، ويبلغ طول اللوحة الفسيفسائية أكثر من 15 مترا على عرض يقارب 7 أمتار.

خريطة مادبا الفسيفسائية هي أقدم خريطة أصلية للأراضي المقدسة وتعود لسنة 560 للميلاد (العصر البيزنطي). وتعد من أشهر اللوحات الفسيفسائية التي يعود بعضها للفترة المسيحية البيزنطية وأخرى للفترة الإسلامية الأموية، هذه الخارطة الفسيفسائية للأراضي المقدسة تمّ تصميمها بعدد من الأحجار الملونة لترسم المدن والقرى والتلال والأودية بألوان مشرقة ورائعة.

 

 يمكن للزائر أن يطلع على المزيد من القطع الفنية الأخرى في العديد من البيوت الأثرية والكنائس القديمة مثل كنيستي العذراء والرسل والمتنزه الأثري لمأدبا. وتعود أغلب هذه اللوحات للفترة ما بين القرنين الخامس والسابع للميلاد.

 

تتنوع رسومات اللوحات بين النباتات الأزهار والحيوانات والطيور والأسماك وكذلك بعض الأساطير المختلفة واللوحات التي تحكي واقع الناس ونشاطاتهم الزراعية في تلك الفترة.

 

إذا زرت مدينة مأدبا، فلا تفوت أن تعرج ببعض الأماكن السياحية التاريخية في المحافظة، مثل منطقة صياغة التي يوجد بها مقام النبي موسى عليه السلام، وجبل نيبو التاريخي وموقع أم الرصاص الأثري وقلعة مكاور وحمامات معين وغيرها من الأماكن التي يجهلها الكثيرون عن الأردن.

شاهد أيضاً