تغير المناخ يزيد من معدلات الوفيات والمشاكل الصحية

2016/04/05 م ، 1437/6/27هـ
التغير المناخي

موقع ArabiaWeather.com- توقعت دراسة أمريكية أن التغير المناخي سيؤثر على زيادة المعدلات السنوية للوفيات الناجمة عن الظروف الصحية التي تسببها موجات الحر المتوقعة خلال العقود المقبلة مع زيادة مشاكل الصحة العقلية بسبب الطقس القاسي مثل الأعاصير والفيضانات.

 

وأكد أخصائي الجراحة العامة للصحفيين في البيت الأبيض وأحد المشاركين في الدراسة فيفيك مورثي، أنهم لم يشهدوا مثل هذه الظروف الجوية من قبل.

 

وبينت الدراسة أن موجات الحر تؤدي إلى وفاة نحو 670 و1300 شخص سنويا في  الولايات المتحدة، ولفتت أن الوفيات قد تزيد إلى 27 ألفا سنويا بحلول عام 2100 مقارنة بعام الأساس 1990.

 

كما أدت موجات الحر إلى زيادة عدد حرائق الغابات مع زيادة أعداد حبوب اللقاح في الجو وتفاقم سوء جودة الهواء، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالربو والمشكلات التنفسية  المختلفة.

 

كما قد يؤدي سوء جودة الهواء إلى وفاة مئات الآلآف بسبب الظروف الصحية، إضافة إلى التردد مرات أكثر على المستشفيات والأمراض الرئوية الحادة سنويا بحلول عام 2030، وفقا لـ "التقرير".

 

ولفتت الدراسة إلى أن التغير المناخي سيؤدي إلى اضطرابات نفسية وعقلية للأشخاص المتواجدين في الأماكن المعرضة لظروف الطقس القاسية مثل الأعاصير والفيضانات، بحسب "رويترز".

 

شاهد أيضاً