تكنولوجيا النانو.. عندما يتحول الخيال إلى حقيقة

2016/02/27 م ، 1437/05/22هـ
تكنولوجيا النانو

موقع ArabiaWeather.com- محمد سلامة- يُقصد بتقنية النانو العلم الذي يبحث في معالجة المادة على مستوى الذرة والجزيء، والنانو كوحدة قياس يمثل 1 على مليون من المللي متر، وبصورة تقريبية؛ فإن سماكة شعرة الإنسان تعادل 80 ألف نانو ومن هنا يمكن تخيل الذرات متناهية الصغر التي تتعامل معها هذه التكنولوجيا.

 

تطبيقات استخدامات تكنولوجيا النانو في حياتنا متعددة ومدهشة، مثل إنتاج ملابس لا تتسخ وتنظيف نفسها تلقائيا، زجاج لا يلتصق به الغبار وغير موصل للحرارة، صناعة مواد خفيفة لكنها ذات صلابة تفوق الفولاذ وهي تطبيقات تم إنتاجها بالفعل.

 

والسؤال الذي قد يتبادر إلى الأذهان كيف يتم ذلك؟ وتفسير العلماء بأن المادة في خواصها الطبيعية مثل التوصيل للحرارة والكهرباء أو الصلابة أو نقطة الإنصهار وغيرها من الخصائص تعتمد بشكل أساسي على حجم المادة بحسب القوانين الفيزيائية، لكن تقنية النانو استطاعت التعامل مع المادة بحجم أصغر بكثير مما يتم التعامل به بالوضع المعتاد.

 

والخواص الفيزيائية لذرة المادة التي تتكون من عدة جزيئات تختلف عن المادة نفسها، وكمثال تبسيطي وكما نعلم - يكون لون الذهب في حالته العادية أصفر، لكنه يتحول إلى شفاف حين تكون حبيبات الذهب بحجم أقل من 20 نانومترا، ومع زيادة التصغير يتحول لونها من الأخضر إلى البرتقالي ثم إلى الأحمر.

 

ومن المتوقع أن يدور الحديث مستقبلاً عن اختراعات مذهلة يمكن صناعتها باستخدام تكنولوجيا النانو في مجالات الطب والهندسة مثل صنع الآت دقيقة لدرجة تمكنها من دخول جسم الإنسان ومعالجة العديد من الأمراض التي تستدعي عمليات جراحية كإزالة الأورام أو الانسدادات داخل الشرايين.

 

أمّا في مجال الصناعة سيكون من الممكن صنع طائرة بحجم بعوضة أو سيارة بحجم "النملة"، وتقليص الأجهزة المستخدمة حاليا إلى أحجام متناهية في الصغر.

 

شاهد أيضاً