جولة سريعة حول توقعات الطقس حول العالم خلال اليوم وغداَ

2015/09/14 م ، 1436/12/01هـ

موقع ArabiaWeather.com - تالياَ نظرة سريعة على توقعات الطقس والمناخ في جميع قارات العالم خلال هذا اليوم وغداَ :

 

بلاد الشام:

تتأثر الأجزاء الجنوبية من بلاد الشام (الأردن وفلسطين) بحالة من عدم الإستقرار الجوي ستمتد لاحقاَ الى الأجزاء الشمالية (سوريا ولبنان) حيث ستتكاثر السحب الركامية الرعدية ويتوقع أن تهطل زخات رعدية من المطر في أجزاء عديدة  من بلاد الشام في حين ستبقى درجات الحرارة أعلى من معدلها السنوي لمثل هذا الوقت من السنة بحوالي 3-5 درجات مئوية  واتجاه الرياح العام سيكون ما بين غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أثناء هبوب العواصف الرعدية.

 

الخليج العربي واليمن:

دول الخليج العربي ستتأثر بأحوال جوية غير مستقرّة  بشكل عام حيث يتوقع أن تشهد الأجزاء الداخلية فرصة لتشكّل السحب الركامية الرعدية في كل من الأجزاء الداخلية من الإمارات العربية المتحدة وقطر في حين ستكون حالة عدم الاستقرار في الأجزاء الغربية من السعودية أكثر شدّة حيث يتوقع أن تهطل زخات رعدية من المطر يتوقع أن تكون غزيرة خاصة في منطقة مكة المكرمة .

 

أما في اليمن فمن المتوقع استمرار للأحوال الجوية الغير مستقرة حيث لاتزال تحت تأثير الأمطار الموسمية الصيفية  لذا ستستمر السحب الركامية الرعدية بالتشكّل فوق الأجزاء الغربية من المرتفعات اليمنية.

في حين تكون الأجواء في سلطنة عًمان غائمة جزئيا بوجه عام ودرجات الحرارة حول معدلها السنوي العام في أغلب المناطق كما ويتوقع أن تكون الفرصة مهيئة لتشكّل السحب الركامية الرعدية على أجزاء من المناطق الداخلية خاصة فوق المرتفعات.

حركة الرياح يتوقع ان تكون متغيرة الإتجاه بشكل عام ما بين خفيفة الى معتدلة السرعة في حين يتوقع ان تكون اتجاهها جنوبية غربية نشطة السرعة على الساحل الجنوبي لعُمان.

 

مصر والسودان:

الأجزاء الشمالية من مصر يتوقع أن تتأثر بتيارات شمالية غربية معتدلة الحرارة حيث يتوقع أن تكون الأجواء معتدلة بشكل عام مع ظهور للسحب المتفرقة  وخلال ساعات الليل المتأخرة فيتوقع تشكّل الضباب فوق أجزاء من المناطق الشمالية وخاصة منطقة الدلتا.

 

 في حين يتوقع أن تتأثر الأجزاء الجنوبية والشرقية (المحاذية للبحر الأحمر) بأجواء غير مستقرّة بشكل عام نتيجة تأثرها بإمتداد للمنخفض الجوي المداري الموجود فوق شمال السودان حيث يتوقع ان تتشكل السحب الركامية الرعدية على هذه الأجزاء ويمتد تأثرها حتى المناطق الشرقية وسيناء بحيث يتوقع أن تسقط زخات رعدية من المطر فيها قد تكون غزيرة على أجزاء محدودة .

 

أما في السودان فيتوقع أن تستمر الأجواء الغير مستقرة في معظم أجزاء السودان حيث ستستمر السحب الركامية الرعدية الممطرة بالتشكّل فوقها.

 

المغرب العربي:

يتوقع أن يستمر تأثر الأجزاء الشمالية من الجزائر بحالة عدم الإستقرار الجوي وخاصة فوق المرتفعات حيث يتوقع ان تتطوّر السحب الركامية الرعدية الممطرة فيها وستمتد الى أجزاء من شمال غرب تونس لاحقا .في حين تكون الأجواء في المملكة المغربية أكثر إستقراراَ بسبب تأثرها بإمتداد لمرتفع جوي من الغرب.

 

أفريقيا:

الأجزاء الوسطى من أفريقيا ستستمر تحت تأثير الأجواء الاستوائية حيث درجات الحرارة المرتفعة وهطول الأمطار الرعدية الغزيرة في فترة ما بعد الظهر .

السواحل الشرقية للقارة ستتأثر بمرور الرياح الموسمية الجنوبية حيث الأجواء  غائمة جزئيا تتحول الى غائمة أحيانا ويتوقع ان تسقط زخات متفرقة من المطر تكون مصحوبة بالعواصف الرعدية.

 

جنوب القارة الأفريقية تتأثر حاليا بمرتفع جوي قوي يؤمن الأجواء المستقرة بشكل عام ودرجات حرارة حول الى أقل من المعدل مع توقع تشكل الضباب في هذه الأجزاء.

 

أوروبا:

تتأثر الأجزاء الغربية من القارّة بمنخفض جوي عميق يتمركز فوق الجزر البريطانية،  يعمل على بقاء الأجواء العاصفة والماطرة فوقها في حين يتوقع أن تتأثر اسبانيا والبرتغال بمقدمة منخفض جوي عميق آخر سيعمل تدريجيا على تحول الأجواء الى عاصفة وماطرة خاصة الأجزاء الوسطى والشمالية وصولاَ الى وسط وغرب فرنسا لاحقا.

 

كما يتوقع أن تنخفض درجات الحرارة لتصبح أقل من معدلاتها في حين تتأثر الأجزاء الوسطى  من القارّة بمقدمة المنخفض الجوي حيث تكون الأجواء غير مستقرة بشكل عام  حيث يتوقع ان تهطل زخات متفرقة من المطر تكون مترافقة بالعواصف الرعدية وتشتد هذه الأمطار فوق شمال ايطاليا وصولاَ الى جبال الألب. فيما تكون دول شرق أوروبا تحت تأثير امتداد لمرتفع جوي يتوضع فوق غرب سيبيريا يؤمن الأجواء المستقرة فيها الى حين حيث يتوقع أن يطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة فيها.

 

أمريكا الشمالية:

الولايات المتحدة الأمريكية يتوقع أن تشهد الأجزاء الشرقية المحاذية للمحيط الأطلسي أجواء باردة نسبياَ وغائمة مع هطول الأمطار المتفرقة تكون رعدية أحياناَ  وتنخفض درجات الحرارة لتصبح أقل من  معدلاتها بشكل عام، وذلك بسبب تأثرها بمنخفض جوي يتمركز في أقصى شمال شرق الولايات المتحدة يحيث دفع بتيارات هوائية باردة نسبياَ مصدرها من جنوب كندا.  

في حين تكون الأجواء أكثر استقراراَ في معظم الأجزاء الوسطى والغربية من الولايات المتحدة بسبب تأثرها بمرتفع جوي يتمركز فوق أواسط الولايات المتحدة الأمريكية ولكن تقدم منخفض جوي من غرب كندا سيعمل على إضطراب الأجواء فوق أجزاء من شمال غرب وغرب الولايات المتحدة والمتمثلة بهطول الأمطار المتفرقة فيها.

 

في كندا يتوقع ان تتأثر بمنخفض جوي قطبي عميق سيتمركز في شمال كندا يتوقع أن يجلب الأجواء الباردة على ألأجزاء الشمالية والوسطى حيث يتوقع أن تهبط الحرارة لتقترب من الصفر المئوي مع هطول الأمطار تكون غزيرة أحيانا في حين يتوقع أن تتساقط الثلوج على هذه الأجزاء في ساعات المساء والليل، في حين تكون الأجزاء الجنوبية والشرقية من كندا أكثر دفئاَ حيث ستتراوح درجات الحرارة مابين 10 الى 18 درجة مئوية مع هطول الأمطار المتفرقة.

 

أمريكا الجنوبية:

الأجزاء الشمالية ستتأثر بالأجواء الاستوائية والمدارية حيث ستكون الأجواء غائمة جزئيا بوجه عام تتحول الى غائمة في فترة ما بعد الظهر حيث تهطل الأمطار الرعدية الغزيرة على أجزاء متفرقة فيها .

 

الأجزاء الجنوبية الشرقية وشمال الأرجنتين تتأثر بمرتفع جوي يؤمن الأجواء المستقرّة فيها مع حرارة حول المعدل في حين تتأثر أقصى الأجزاء الجنوبية من القارة بإمتداد لمنخفض جوي بارد يعمل عل هطول الأمطار وانخفاض في درجات الحرارة في حيت ستتساقط الثلوج على أقصى جنوب جبال الأنديز.

 

أستراليا ونيوزيلاندا:

تتأثر حالياَ أجزاء واسعة من شرق وجنوب غرب أستراليا بالاضافة الى نيوزيلاندا بمرتفع جوي يعمل علىى استقرار عام للأجواء فيها حيث تسود الأجواءالمشمسة والباردة نسبيا بشكل عام على الأجزاء الجنوبية من القارّة باستثناء أقصى جنوب غرب أستراليا حيث ستتأثر بإمتداد لمنخفض جوي من الجنوب سيعمل على هطول الأمطارالمتفرقة فيها وصولاَ على امتداد الساحل الجنوبي للقارة  في حين تكون درجات الحرارة دافئة بشكل عام في باقي الأجزاء.

 

آسيا:

في شمال القارّة تتأثر بتيارات باردة جداَ مصدرها القطب الشمالي وهي مندفعة بفعل منخفض جوي بارد يتمركز في وسط سيبيريا حيث تسود أجواء باردة جداَ ويتوقع أن يستمر تساقط الثلوج فيها بشكل متفاوت ودرجات الحرارة يتوقع أن تبقى الى ما دون الصفر المئوي ، في حيت تعيش الأجزاء الشرقية من القارة (اليابان – الصين – كوريا) تحت تأثير مؤثرات الرياح الموسمية التي تهب من المحيط الهادي حيث الأجواء رطبة وغائمة جزئيا الى غائمة وتسقط الأمطار الرعدية تكون غزيرة خاصة فوق الأجزاء الجنوبية الشرقية من القارةّ (جنوب الصين – الفلبين –فيتنام – تايلند وماليزيا ) من القارة وصولاَ  الى اندونيسيا والهند .

 

 

 

مواضيع ذات علاقة:

الشتاء والثلوج يطبقان سيطرتهما مبكراً على أجزاء واسعة من روسيا

عام 2015 قد يسجّل رقماَ قياسياَ في عدد الأعاصير القوية المتشكلّة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية منذ عقود

قارة أوروبا : إنخفاض لافت في مستوى الأنهار في وسط وشرق القارّة

 

 

شاهد أيضاً