دراسة: الساحل الأمريكي على "الأطلسي" مهدد بكارثة حقيقية

2015/10/01 م ، 1436/12/17هـ
تمثال الحرية بنيويورك

موقع ArabiaWeather.com- توصل علماء في جامعة نيو برونزويك الكندية إلى أن استمرار زيادة منسوب مياه المحيطات وارتفاع درجات الحرارة يهدد ساحل الولايات المتحدة على المحيط الأطلسي بحدوث كوارث بشكل دوري.

 

وبينوا أن الفيضانات ستكون أبرز أشكال هذه الكوارث، حيث ستغطي الجزء الأكبر من الساحل والتي تهدد بإغراق ولايتي نيوجيرسي ونيويورك اللتان تتميزان بوجود كثافة سكانية عالية ومؤسسات صناعية وبنية تحتية متطورة.

 

وأوضح العلماء أن الدراسات التي قاموا بها حول كيفية تغير مستوى المياه في البحار خلال الألفي سنة الأخيرة، كشفت ارتفاع منسوبها بمقدار 1.24م، وأن الولايتين كانتا تغرقان مرة كل 500 عام.

 

وأشاروا إلى أن ارتفاع درجات الحرارة في العالم تسببت بزيادة عدد الأعاصير المدارية في منطقة المحيط الأطلسي، حيث أوضحت النماذج الجوية الحاسوبية التي استعان بها العلماء، أن الولايتين ستعتادان على حدوث الأعاصير والفيضانات فيها.

 

ونبه العلماء، اعتمادا على النتائج التي توصلوا لها، السلطات في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة بالسرعة الممكنة لحمايتها من الكوارث المقبلة ووضع خطط لتخطي نتائجها.

 

شاهد أيضاً