دراسة: تغيّر المناخ يؤثر في مدّة الرحلة الجوية

2015/09/13 م ، 1436/11/29هـ
تعبيرية

موقع ArabiaWeather.com- قد تستغرب اذا علمت أن مدة الرحلة الجوية الى القارة الامريكية والتي تعبر خلالها فوق المحيط الهادئ تختلف باختلاف الطقس المرتبط بتبدّل أنماط الرياح، وهذا الأمر والتحول ينعكس على مختلف المناطق في جميع أنحاء العالم أيضا.

 

وبين الباحثون في الدراسة التي نشرتها المجلة العلمية ( Nature Climate Change) أنّ 88% من اختلاف مواعيد ومدد الرحلات الجوية سنوياً يعود لتغيّر المناخ، وذلك بعد أن قاموا بمقارنة ودراسة بيانات الوقت الذي يفصل بين الإقلاع والهبوط في المسافة بين هونولولو وسان فرنسيسكو، وهونولولو ولوس أنجلس، وهونولولو وسياتل عبر أربع شركات نقل كبرى لمدّة 18 سنة.

 

ويرجع الباحثون هذه الاختلاف الى التغيّرات الكبيرة في استهلاك الوقود في جميع أنحاء العالم. وارتفاع درجة الحرارة في العالم الذي قد يؤدي إلى زيادة حدّة الرياح، الى جانب الوقت الضائع  الذي يحصل عندما لا يجلس المسافر في مكانه عندما تطلب منه المضيفات.

 

 وذكر الباحثون أنّ فهم ما يعنيه تغيّر المناخ لمدّة الرحلات في جميع أنحاء العالم يتطلّب المزيد من البحوث. فمن الممكن أن يعمل نظام المناخ على زيادة أو نقصان مدّة الرحلات ومواعيدها في مكان آخر.

 

ولفتوا إلى أن الرحلات الجوية تفرز 3% من ثاني غاز أكسيد الكربون، موضحين أن الرحلات الطويلة تؤدي إلى زيادة انبعاثات الكربون والعكس كذلك. فإذا طالت مدّة الرحلات الجوية مع تزايد حدّة تغيّر المناخ فإن ذلك سيزيد من ارتفاع حدّة انبعاثات الكربون أيضاً.

 

تابع المزيد: 

10 حقائق يهمك معرفتها عن العمل كمضيفة طيران

نصائح هامة تجنبك الارباك خلال السفر بالسيارة

عام 2015 قد يسجّل رقماَ قياسياَ في عدد الأعاصير القوية المتشكلّة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية منذ عقود

 

 

 

شاهد أيضاً