رمضان في الشيشان.. الكرم والتآخي

2016/06/15 م ، 1437/09/10هـ
مسجد قلب الشيشان

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- يتميز شهر رمضان المبارك في الشيان بالارتباط الوثيق عند الناس بهويتهم واستقلالهم الديني والتراثي وأسلوبهم المعيشي القوقازي، فطالما شاهدنا المحارب الشيشاني بملابسه التقليدية يذود عن أرضه، لكننا لا نشاهد دائما العادات والتقاليد في سنوات السلم، فلنتعرف على شهر رمضان في الشيشان.

 

لقد كان الاحتفال بالأعياد والمناسبات الدينية ومن بينها شهر رمضان ممنوعا إبان الحكم السوفياتي، ولكن اليوم أصبح الوضع أفضل بكثير ضمن وضع الشيشان كجمهورية تتمتع بالحكم الذاتي ضمن جمهوريات الاتحاد الروسي.

 

تبدأ استعدادت الشيشانيين للشهر الكريم خلال شهر شعبان، وفي الليالي الأخيرة يتم إرسال ممثلين للمجتمع وهيئة الإفتاء إلى قمم الجبال لاستطلاع هلال رمضان، وبعد ثبوت رؤية الهلال يتم الإعلان عنه لكافة الشعب.

 

في صباح اليوم الأول من شهر رمضان يخرج الشيشانيون لزيارة المقابر وعوائل الشهداء ويتذكرون بطولات الأجداد ومقاومتهم التي حدثت خلال هذا الشهر، وتخصص ليالي الجمعة لحلقات الذكر التي تقيمها الطرق الصوفية.

 

من العادات الجميلة لدى العائلات الشيشانية الإفطار مع بعضها البعض، فمن النادر أن تفطر الأسرة لوحدها، بل إنها تدعو أسرة أخرى أو تكون مدعوة من الآخرين.

 

يشتهر المطبخ الشيشاني بكونه واحدا من أقدم المطابخ في القوقاز، وتفضل العائلات طهي الأطباق الوطنية التقليدية لأنها صحية أكثر، كما يعرف أهل الشياين بالكرم أثناء تحضير الأطباق فهناك مثل شيشاني يقول "إذا طهوت لثلاثة أشخاص يجب أن يشبع الرابع أيضا".

 

وتتسم الأطعمة الشيشانية بكونها ليست حارة وتعتمد بشكل كبير على الدقيق، وفي رمضان تشتمل أغلب الأطعمة على اللحوم، ومن أشهر المأكولات "غالناش" وهو دقيق الذرة الممزوج بالسمن والعسل، وخينغالش وشيبالغاش وهو طبق من الدقيق المحشو باليقطين أو الجبن.

 

يسمى العديد من الأطفال المولودين خلال هذا الشهر المبارك "رمضان" بالنسبة للذكر و"مرحى" للأنثى ويعتبران أجمل الأسماء لدى الشيشانيين.

 

شاهد أيضاً