سرطان الثدي.. قاومه بأطعمة الشتاء التالية

2015/12/30 م ، 1437/3/19هـ
سرطان الثدي

موقع ArabiaWeather.com- يعد مرض سرطان الثدي من ضمن الأمراض الأكثر فتكًا بالنساء في العالم بعد سرطان الرئة والكبد، والذي لا تقتصر الإصابة به على النساء، حيث يصيب الرجال بشكل نادر فمن بين كل 100 إمرأة مصابة بهذا المرض يوجد رجل مصاب به.

 

ولا يعرف السبب الرئيسي لحدوثه حتى وقتنا الحاضر، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرض الإصابة به، مثل: زيادة الوزن والكحول وفرط الوزن والسمنة والأمور الوراثية والبيئية.

كما أن العمر من العوامل التي تزيد من نسب الإصابة بسرطان الثدي، فكلما تقدمت المرأة أو الرجل في العمر ازداد خطر الإصابة بهذا المرض.

 

ولكن، كيف تُشخص  هذا المرض الخطير؟

فعليًا، يوجد العديد من الأعراض التي قد تكشف للمراة أنها مصابة بسرطان الثدي، منها:

 

- وجود افرازات غير طبيعية من الثدي.

- الإحساس بأن منطفة الثدي يابسة وخشنة.

- ظهور ورم أو نتوءات صلبة تكون بحجم حبة الحمص تحت الجلد في منطقة الثدي وتحت الإبط.

- تغير في شكل وحجم وملمس الثدي، وغيرها من الأعراض.

 

ويوجد العديد من الأمور التي أمور يجب اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، فإلى جانب النشاط البدني وممارسة الرياضة والحرص على تخفيض الوزن، ينبغي اتباع نظام غذائي صحي، والابتعاد عن الأطعمه السريعة وغيرها من الأغذية التي تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

 

ومن وسائل مقاومة مرض سرطان الثدي، الحرص على تناول الأغذية التي تقاوم عوامل الأكسدة المسببة لمرض السرطان في الجسم. وبما أننا في فصل الشتاء، لا بد من استغلاله لغناه بالأطعمة التي تعتبر مقاومة لهذا المرض الخطير لدى النساء والرجال.

 

الملفوف

يمتلك العديد من الخصائص المقاومة لمرض السرطان بشكل عام ولسرطان الثدي خاصة؛ فهو غني بزيوت ومركبات كيميائية لها قدرة عالية على محاربة السرطان، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة تقاوم هذا المرض الخطير.

يُنصح بتناوله غير مطبوخ، كون تأثيره يكون مفيد بشكل أكبر في إيقاف تكاثر الخلايا السرطانية للثدي. ويعتبر الملفوف الأحمر والأخضر غني بفيتامين سي، وحمض الفوليك وأنزيمات تقوي جهاز المناعة وتحميه من مسببات الأورام.

 

الفجل

يحفز الفجل عمل جهاز المناعة ويمنع نمو الخلايا السرطانية؛ لاحتوائه على مركبات حيوية ومضادات الأكسدة ومركبات تحمي من سرطان الثدي والمبيض.

 

السبانخ

يحتوي على فيتامين (A) المضاد للأـكسدة، كما يحتوي على الكلوروفيل الذي يجفف السموم المرتبطة بالسرطان، إضافة إلى حمض الفوليك الذي يسهم في التوازن الهرموني.

 

الشمندر

يحتوي على فيتامين أ ومجموعة فيتامين ب وفيتامين ج وفوسفور وكالسيوم وحديد، إضافة إلى مادة “البيتاكاينين” المضادة للأكسدة والمتوافرة في الشمندر، والتي تمنحه لونه الأحمر الرائع والمميز والتي تكافح سرطان الثدي.

 

شاهد أيضاً