ما الذي يساعد شعوب "الأسكيمو" على التكيف مع المناخ القاسي؟

2015/09/30 م ، 1436/12/16هـ
شعوب

موقع ArabiaWeather.com- ساعدت مجموعة بسيطة من التحورات الوراثية شعوب الإنويت أو الأسكيمو التي تسكن المنطقة القطبية الشمالية على الصمود في وجه أقسى الظروف المناخية على وجه الكرة الأرضية.

 

وقال علماء، إن دراسة الطاقم الوراثي (الجينوم) الخاص بشعوب الأسكيمو في جزيرة جرينلاند أظهرت متغيرات جينية فريدة تتعلق بالتمثيل الغذائي للدهون جعلتهم يتجنبون الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بتناول أطعمة غنية بالدهون من لحوم حيوانات الفقمة والحيتان.

 

وساعدت هذه الطفرات الوراثية التي نشأت منذ نحو 20 ألف سنة تقريبا على خفض مستوى الكولسترول الضار المنخفض الكثافة وعلى استقرار مستوى الانسولين والحد من طول قاماتهم ومن أوزانهم، ما ساعدهم على التكيف مع البيئات شديدة البرودة.

 

وقال اندريس البرتشتسين أستاذ الإحصاء الحيوي بجامعة كوبنهاجن إن هناك دراسة توضح أن الكثير من سكان منطقة التبت لديهم طفرة جينية نادرة تتعلق بالاحتفاظ بغاز الأكسجين في الدم، ما يساعدهم على تحمل الارتفاعات الشاهقة وانخفاض مستويات الأكسجين.

 

شاهد أيضاً