شواطئ جشمة .. الأجمل في أزمير التركية

2016/02/08 م ، 1437/04/29هـ
شاطئ إليكا

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تعتبر جشمة في تركيا ملاذًا صحيًا بفضل العديد من الينابيع الحرارية في إليكا، والتي اعتبرت في القرن الثاني قبل الميلاد الأفضل في المنطقة، وكانت جشمة (التي يعني اسمها "نافورة") ميناءً بيزنطيًا وعثمانيًا كبيرًا قبل أن يأخذ مكانه ميناء أزمير.

 

الشواطئ والينابيع الحرارية هي عامل الجذب الرئيسي في شبه جزيرة جشمة، مع تلك البلدة الصغيرة التي رسخت نفسها كملاذ أكثر من رائع، وأخذت مكانة قديرة بين المدن السياحية الرئيسية بـمنطقة بحر إيجة.

 

في الواقع ربما لا ترقى لتكون وجهة جذابة لمحبي السياحة الفاخرة والراقية، ولكنها بلدة سارة يمكنك الاسترخاء فيها قليلًا، مع الشواطئ الكبيرة والمعالم السياحية على طول الساحل لكن بعيدًا عن الصخب الزائد الذي يمكن أن تجده في أي مدينة أخرى.

 

الشواطئ

هناك كيلومترات من الشواطئ الرملية الذهبية في جميع أنحاء شبه الجزيرة، مع وجود اختلافات تكفي للجميع لاختيار الشوطئ المفضلة لديهم، ولكن تحتاج إلى بعض التخطيط للحصول على وسائل النقل للوصول إليها، ومن بينها شاطئ بيرلانتا الرملي الطويل الذي يقع إلى الجنوب الغربي من المدينة، في حين أن ألتينكوم بلاج (الشاطئ الذهبي) القريب هو واحد من أفضل الشواطئ في المنطقة.

 

ويتشكل كارك بلاج من المياه الضحلة المناسبة لسباحة الأطفال، أما شاطئ بيوك لاج في إليكا فرماله بيضاء ومياهه صافية وضحلة وترتفع درجة حرارتها بفضل الينابيع الحرارية المحلية.

 

الرياح لا تتوقف أبدا في ألاشاتي التي تعد واحدة من أرقى الأماكن ركوب الأمواج في العالم، مع وجود مدرسة مخصصة لذلك ومسابقات احترافية.

 

أما إذا كنت تفضل أن تبتعد عن الحشود فيمكنك دفع بعض المال وقضاء يوم كامل في أحد النوادي الشاطئية الخاصة، ومن بينها نادي شاطئ البحر في بيادي كوف وهو الأفضل.

 

أبعد من ذلك

يوجد في جشمة قلعة جنوة التي تعود للقرن 14 وتمت إعادة بنائها بشكل كبير من قبل العثمانيين بعد قرنين من الزمان، وتضم اليوم متحفًا صغيرًا، وعلى بعد 20 كيلومترًا شمال شرق المدينة، توجد في إلديري بقايا إريثراي القديمة التي يعود تاريخها إلى حوالي 3 الآف قبل الميلاد.

يمكن أيضًا أن تنضم إلى واحدة من رحلات القوارب العديدة حول الجزر المحلية لاستكشاف الكهوف المهجورة والسباحة والغوص بعيدًا عن الحشود.

 

هل هي مناسبة للعائلات؟

لا توصف جشمة بأنها ملاذ حقيقي للأسرة، ولكن ليس هناك سبب لعدم اعتبارها كذلك، فهي تتوفر على أكبر الفنادق والنوادي الشاطئية وجميعها تضم مرافق داخلية ممتازة ومناسبة للاطفال والنوادي، مع وجود الشواطئ الضحلة والرمال الناعمة المثالية للأطفال.

 

شاهد أيضاً