موقع ArabiaWeather.com- لطالما ارتبط اريتبطت طيور البطريق داخل اذهاننا بالقطب الجنوبي، فما أن نسمع باسم هذا الكائن حتى تبدأ صورته النمطية المرتبطة بأكوام الجلييد تتمثل أمام عيوننا! على الرغم من وجود سُلالة من هذا الكائن تتستوطن الجزء الجنوبي من القارة الأفريقية، حيثُ لاثلوج! دعونا نتعرف سوياً إلى البطريق الأفريقي.

 

البطريق الأفريقي هو نوع من انواع البطريق أسود القدمين، ولا يتواجد إلا في المياه الجنوبية و السواحل الجنوبية من القارة الأفريقية، وهو لا يختلف من حيثُ الشكل عن مثل سائر طيور البطريق.

 

يصل مُتوسط وزن البطريق الأفريقي البالغ ​​2،2-3،5 كجم (4،9-7،7 رطل) أما متوسط طوله فهو 60-70 سم، ولهذه الطيور "غدد" ورديه مميزة من الجلد فوق العينين وقناع الوجه باللون الأسود .

 

هذه الغدة الوردي أعلى عيونهم تساعدهم على التأقلم مع المناخات المتغيرة ، عندما يحصل على درجة حرارة أكثر سخونة ، جسد البطريق الأفريقي يرسل المزيد من الدم إلى هذه الغدد إلى أن تبرد بواسطة الهواء المحيطة به .

 

البطريق الأفريقي هو غواص ويتغذى أساسا على الأسماك والحبار ، والبطريق الأفريقي آخذة في الانخفاض بسبب مزيج من التهديدات وتصنف على أنها مهددة بالانقراض ، فمن الأنواع الكاريزمية وتحظى بشعبية لدى السياح في المنطقة .

 

ذكور البطريق الأفريقي أكبر من الإناث ولها مناقير أكبر ، والأحداث تختلف فس اللون من رمادي اللون الأزرق إلى اللون البني ، ومنقار مدبب .

 

البطاريق الأفريقية لها مظهر يتم التعرف عليه مع عصابة سميكة من الفلون الأسود في شكل حدوة حصان من رأسا على عقب ، لديهم أقدام سوداء وبقع السوداء فريدة التي تختلف في الحجم والشكل في البطريق .

 

تم العثور على البطريق الأفريقي على الساحل الجنوبي الغربي من أفريقيا ، الذين يعيشون في مستعمرات على 24 جزيرة بين ناميبيا و الألغوا خليج قرب بورت إليزابيث ، جنوب أفريقيا .

 

و البطريق الأفريقي هو أنواع البطريق الوحيد الذي يولد في أفريقيا ، وقدم وجودها اسم لجزر البطريق . 

شاهد أيضاً