"النينو" تؤثّر على ولاية كاليفورنيا.. فهل سينتهي الجفاف ؟

2015/10/06 م ، 1436/12/22هـ
موقع التيار النفاث خلال السنوات التي تشهد
موقع التيار النفاث خلال السنوات التي تشهد "ظاهرة النينو" وتأثيره الايجابي على ولاية كاليفورنيا

موقع ArabiaWeather.com- تعاني ولاية كاليفورنيا الواقعة في أقصى غرب الولايات المتحدة الأمريكية على ساحل المحيط الهاديء من حالة جفاف قياسية منذ أكثر من عامين.

وقد تسبب انخفاض معدل الأمطار بشكل ملموس، متزامناَ مع ارتفاع كبير في درجات الحرارة، على اشعال الحرائق في غابات الولاية وبمساحات قياسية بالإضافة إلى انخفاض ملموس في جريان الأنهار فيها.

 

ولكن، هناك أمل في تحسّن الوضع المناخي في الولاية، فقد بدأت حرارة سطح المياه بالازدياد في المنطقة الاستوائية من المحيط الهاديء منذ شهر نيسان الماضي، معلنة بداية تطوّر "ظاهرة النينو" في هذه المنطقة والتي استمرت بالازدياد بشكل متسارع الى أن وصلت الى درجة النينو القوية حالياَ .

 

وتتميز ظاهرة النينو بأنها ذات أثر إيجابي على كميات الأمطار في جنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداَ ولاية كاليفورنيا نظراً لارتفاع درجات حرارة سطح المياه في شرق المحيط الهاديء والذي يعمل على ارتفاع كبير في تدفق الرطوبة الناتج عن التبخّر.

بالاضافة إلى ذلك وبحسب الدراسات المناخية للسنوات التي تشهد تشكّل ظاهرة النينو، فإن التيار النفاث والذي يلف الكرة الأرضية ينحرف إلى الجنوب بشكل أقوى من السنوات العادية  وبالتالي فإنه يدفع بالمنخفضات الجوية إلى ولاية كاليفورنيا والتي تجلب الأمطار الغزيرة إليها.

 

وقد بدأت ظاهرة النيو بالتأثير على الولاية مؤخراَ، فقد تأثرت الولاية بمنخفض جوي مبكّر خلال الفترة من 1-4 أكتوبر عمل على هطول الأمطار على معظم أجزاء الولاية بكميات تراوحت ما بين 10 ملمترات إلى 45 ملم في أقصى جنوب الولاية. ورغم تواضع الكميات بشكل عام إلا أنها تعتبر مؤشراَ على حدوث تغييرات مرتقبة في الأنظمة الجوية في المستقبل القريب.

 

وقد عملت هذه الأمطار على المساعدة في إخماد الحرائق المستمرة في الغابات وخاصة الأجزاء الغربية من الولاية، إلا أن العديد من الحرائق لا زالت مستمرة بعدة أجزاء وخاصة الشرقية من ولاية كاليفورنيا بسبب ضعف هطول الأمطار هناك لغاية الآن .

 

وتشير توقعات الطقس لعودة درجات الحرارة إلى الارتفاع بشكل ملموس خلال الأيام القادمة وحتى بداية الأسبوع القادم، بسبب عودة سيطرة مرتفع جوي على غرب الولايات المتحدة الأمريكية حيث سيعمل على استقرار تام للطقس فيها.

 

شاهد أيضاً