ظاهرة النينيا.. ماهي وما الفرق بينها وبين "النينيو"

2016/02/14 م ، 1437/5/5هـ
ظاهرة النينيا

موقع ArabiaWeather.com- تأثر العالم منذ ربيع عام 2015 بما يُعرف بظاهرة النينيو المناخية التي بدأت تشتد في صيف العام ذاته، فيما بلغت ذروتها في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لتكون هذه المرة أقوى مرة مقارنة بمثيلاتها منذ بداية السجلات المناخية، حيث عملت على حدوث العواصف والسيول والجفاف في العالم، ولكنها ستتلاشى خلال الأشهر القليلة المقبلة، لتبدأ حالة أخرى يُطلق عليها ظاهرة النينيا.

 

ما هي ظاهرة النينيا؟

ظاهرة مناخية تحدث نتيجة برودة غير عادية لسطح المياه في المنطقة الاستوائية في المحيط الهادي، وتحدث عادة كل سنتين إلى سبع سنوات وتظهر في خريف نصف الكرة الأرضية الشمالي.

 

الفرق بين النينيا والنينيو

تعتبر "النينيو" و"النينيا" ظاهرتان مناخيتان تحدثان في المنطقة الاستوائية من المحيط الهادي، إلا أن ظاهرة النينيو والتي لا تزال تؤثر على العالم وحتى صيف العام الحالي 2016، تحدث نتيجة ارتفاع حرارة سطح المياه في المحيط الهادئ عن معدلها.

 

أما ظاهرة النينيا، فتحدث نتيجة انخفاض درجات الحرارة عن معدلاتها في المحيط الهادي، وتؤدي الظاهرتان لعدد من الاضطرابات القوية في حالة لطقس عالميًا.

 

تأثير النينيا على العالم العربي

تؤثر ظاهرة النينيا على المنطقة العربية غالبًا، بارتفاع درجات الحرارة وقلة الأمطار في مناطق المشرق العربي، ولكن يحدث العكس في مناطق المغرب العربي حيث تزداد الأمطار وتنخفض الحرارة عن معدلاتها. وتزداد فرصة حدوث الفيضانات والسيول في مناطق المغرب العربي، فيما تزداد فرصة الجفاف في مناطق المشرق العربي.

 

ويتوقع طقس العرب وبناء على النماذج المناخية والإحصائية الخاصة به، بدء تأثير ظاهرة النينيا على العالم خلال فصل الخريف القادم، حيث تؤدي إلى اضطرابات حادة في حركة الغلاف الجوي خلال الأشهر القادمة، مما قد يتسبب بتشكل السيول والفيضانات والعواصف وموجات الجفاف في مختلف مناطق العالم.

 

شاهد أيضاً