ظاهرة النينيو تهدد 10 ملايين أثيوبي بالمجاعات

2016/01/16 م ، 1437/4/6هـ
ظاهرة النينيو

موقع ArabiaWeather.com- تسببت ظاهرة النينيو المناخية التي تؤثر على مساحات واسعة من العالم، بموجة جفاف وانخفاض كبير بمنسوب الأمطار في أثيوبيا هي الأسوأ من نوعها منذ عقود؛ الأمر الذي أدى إلى انخفاض انتاج الحبوب بنسبة 90% في بعض المناطق، كما قُضي على المحاصيل تماما في شرق البلاد.

 

ودفعت حالة الجفاف التي تواجهها البلاد بمنظمة الغذاء والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، لإطلاق دعوة يوم أمس الجمعة  لضخ 50 مليون دولار بشكل طارئ لمساعدة أديس أبابا على تخطي هذه الأزمة.

 

وذكرت المنظمة أن الجفاف قضى على الثروة الحيوانية في اثيوبيا، ويهدد الموارد الغذائية لنحو 10.2 مليون شخص؛ مما يعرضهم لخطر المجاعات. ولفتت أنه سيكون من الصعب الحصول على المياه وعودة المراعي إلى طبيعتها في البلاد بحلول الموسم الماطر في مارس/ آذار القبل.

 

وتشير التوقعات بأن عام 2016 سيكون قاتما جدا؛ كون الحصول على طعام سيكون أكثر صعوبة اذا ما استمرت الأسعار في الارتفاع ونفذت المؤن الغذائية، كما باتت الثروة الحيوانية أكثر ضعفا وأقل انتاجا قبل أن تنفُق، بحسب ممثل (فاو) في إثيوبيا أمادو اللهوري.

 

وستقوم  منظمة "فاو"، بوضع خطة تعتمد على توزيع البذور وعلف الحيوانات وتطعيمها وتقديم نحو 100 ألف رأس من الخراف والماعز للمزارع المعرضة للخطر وتوزيع المال على المزارعين تعويضا عن ذبح الماشية الضعيفة وغير المنتجة.

 

وتتوقع المنظمة أن  تتسبب الفيضانات الناجمة عن ظاهرة النينيو أضرارا مهلكة للقطاع الزراعي الإثيوبي كما موجة الجفاف.

 

وتحدث ظاهرة النينيو المناخية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة لسطح المياه في المحيط الهادي، وتحدث ما بين أربعة و12 عاماً، مسببة موجات جفاف وحر شديد في آسيا وشرق إفريقيا، وهطول أمطار غزيرة وفيضانات في أميركا الشمالية والجنوبية.

 

 

شاهد أيضاً