عيد الفطر في الجزائر.. حلويات تقليدية لا تُقاوم

2016/06/28 م ، 1437/09/23هـ
حلويات العيد في الجزائر

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- مهرجان احتفالي كبير خلال شهر رمضان في الجزائر، وبعد انتهاء هذا الشهر الفضيل يكون الجميع على موعد مع عيد الفطر السعيد وأجواء المحبة والتسامح والكرم .. إذا اردت تهنئة الجزائريين فقل "صح عيدكم"، وهذه بعض عاداتهم في العيد.

 

ما أن يبدأ الأسبوع الأخير لشهر رمضان المبارك حتى تنطلق التحضيرات لعيد الفطر المبارك بتنظيف البيوت والشوارع، أما ربات البيوت فدورهن هو الأهم ويتمثل في تحضير الحلويات التقليدية المتنوعة، لتُكرم بها الضيوف والزوار في أيام العيد.

 

وتتنوع الحلويات بشكل كبير جدا وتتنافس النساء في صنع الحلويات التقليدية والعصرية على حد سواء، فالمهم أن تكون طاولة عيد الفطر مليئة ومتنوعة ومتلونة، حيث لا يردها أحد من الضيوف وخصوصا وأن كل الأسر التي سيزورونها سيقدمون لها هذه الموائد.

 

ربما تكون البقلاوة هي عروس الحلويات المصنوعة في عيد الفطر، ويرافقها نوعان أو ثلاثة أو أكثر من ذلك بكثير، ومن الحلويات التقليدية هناك المقروط، الصامصة، الشباكية، الغريبية، صبيعات العروسة، القنيدلات وغيرها.. وإذا كانت البقلاوة عروسا فيمكن القول أن التْشَاراك هو العريس وهو عجين محشو بالتمر أو المكسرات ومطلي باللون الأبيض الناصع.

 

من العادات المتوارثة التي لا يزال الجزائريون يتمسكون بها وضع الحناء ليلة يوم العيد، وهي توضع للصغار والنساء، ويحرص البعض على ارتداء الملابس التقليدية خلال يوم العيد.

 

بعد صلاة العيد يكون الجميع على موعد للتنقل بين الأهل والجيران والأصدقاء في نفس الحي أو المدينة، وبعدها تعج المقابر بالزوار القادمين ليترحموا على أهاليهم، بينما في الفترة المسائية والأيام الأخرى تكون الفرصة للزيارات العائلية إلى المناطق البعيدة.

 

شاهد أيضاً