البليدة.. مدينة الورود والثلوج والفنون

2016/06/23 م ، 1437/09/18هـ
منطقة الحوض، في الطريق إلى الشريعة

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تقع مدينة البليدة على بعد 50 كيلومترا جنوب العاصمة الجزائرية، على سفح جبال الأطلس البليدي حيث تعتبر الممر الرئيسي إلى حديقة الشريعة الوطنية الشهيرة بطبيعتها الخلابة، بشجر الأرز الأطلسي الشامخة، بهوائها المنعش صيفا وثلوجها الناصعة شتاءً.

 

كانت مدينة البليدة تشتهر بصناعة الورود فيما مضى، ولكن هذه الصناعة عرفت قصورا كبيرا في الوقت الحالي، ورغم ذلك يمكنك أن تجد في أهم شوارع المدينة في الطريق بين باب السبت وساحة التوت. وبالقرب من هناك يوجد مسجد الكوثر وهو المعلم الأيقونة لمدينة البليدة، وتضم جوامع أخرى قديمة بتصاميم هندسية جميلة اشهرها مسجد البدر ومسجد المجاهد وهو الأقدم.

 

 

المدينة القديمة أو كما تسمى هنا "البلاد" لا تزال تحافظ على أزقتها الضيقة وعدد من مبانيها الأندلسية والتركية والكولونيالية، وتعتبر اليوم مركزا تجاريا مهما بفضل سوقها القديمة بين هذه الأزقة التي اشتهرت أيضا بفنونها وخاصة موسيقى الحوزي وهي من الطبوع الموسيقية الأندلسية.

 

إذا كنت تريد الاستجمام في مرتفعات الشريعة ذات الطبيعة الخلابة، ويمكنك الوصول بواسطة التليفيريك ( ويبلغ طول الخط 7 كيلومترات) أو عبر الطريق البري (15 كيلومترا)، فننصحك بزيارة المدينة القديمة للبليدة أولا، للتمتع قليلا بأجوائها وتذوق ما ترغب فيها من أكل طازج.

 

شاهد أيضاً