موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- جزيرة ساموي (كوه ساموي) هي نقطة جذب عالمية تجذب المسافرين وخاصة ذوي الميزانية المحدودة، فتراهم يبقون فيها لمدة شهر أو اثنين في بنغالو بسيط على شاطئ البحر، أمّا الأغنياء من المصطافين فيقضون أيامهم في واحد من المنتجعات أو الفلل الفاخرة المتوفرة على العديد من الشواطئ الرملية البيضاء.

 

تقع جزيرة كوه ساموي في خليج تايلاند، وتتميز بمجموعة أشياء جعلتها الوجهة الأولى للمسافرين الرحالة (الباكباكرز) مثل شواطئها الفردوسية، ثقافة الاسترخاء، الحياة الليلية المفعمة والأسعار الرخيصة.

 

والجزيرة ليست مأوى للمسافرين الرحالة فقط، بل هي موطن لعدد من المنتجعات الفاخرة ولمطار كبير نوعًا ما، وعدد من وجهات الطعام لأولئك الذين يريدون الاسترخاء في حضن الأماكن الفاخرة جدا.

 

تعتبر كوه ساموي ثاني أكبر جزيرة في تايلاند بعد فوكيت، ويستغرق الطواف في جميع أنحائها أكثر من ساعة، بينما تعتبر المنطقة الواقعة في منتصفها غير صالحة للسكن تقريبًا بسبب انتشار الغابات المطيرة الجبلية، فإنها تشكل ثروة من الكنوز الخفية للاستكشاف حول الساحل.

 

الطقس في كوه ساموي

يسود الجزيرة مناخ استوائي مع ثلاثة فصول متميزة: جاف، حار وممطر، وقد جعل الموقع الجغرافي من مناخها دافئًا ورطبًا على مدار السنة، فتكون مستوى الرطوبة بشكل عام ما بين 70 و85% أما درجات الحرارة فهي 28 درجة مئوية في المتوسط، ويمكن أن تكون الظروف المثلى للسفر بين ديسمبر وأغسطس.

 

أجمل الأماكن في كوه ساموي

شاطئ تشاوينغ من أجمل الشواطئ والأماكن التي لا يفوتها الزوار حتى وإن لم ينووا الإقامة به، فهو الشاطئ الأكثر ازدحامًا وحيوية في جزيرة ساموي، ويضم أفضل موقع للتزلج على المياه أو للتسوق والحياة الليلية في الشوارع.

 

ويعتبر اماي بيتش الشاطئ الرئيسي الثاني في ساموي ويقع على زاوية مريحة في جنوب الجزيرة، هو شاطئ أصغر من تشاونج وأكثر ملائمة للاسترخاء.

 

أما شاطئ بوفت، فهو يقع على بعد كيلومترين من الشاطئ الرملي الأبيض، ويزدان بأشجار النخيل وجوز الهند، وتصطف بجانبيه قرية بوفت للصيادين ببيوتها الخشبية القديمة والمحلات التجارية العصرية والمطاعم.

 

حديقة أنغ ثونغ البحرية الوطنية

في قبالة كوه ساموي توجد "أنغ ثونغ بارك" التي يمكن زيارتها في جولة بحرية لمدة يوم واحد أو المبيت هناك، وهي أرخبيل مكون من 42 جزر في خليج تايلاند وتميزها الجبال الجيرية الشاهقة والغابات الكثيفة والشواطئ ذات الرمال البيضاء والخلجان الخفية وأشجار المانغروف والبحيرات.

 

وتتربع المحمية على مساحة أكثر من 100 كيلومتر مربع يجمع بين البر والبحر، ويضم مجموعة غنية من الحيوانات البرية والكائنات البحرية المدهشة، وبالتالي فإن الزائر سيكون مع فرص كبيرة للمشي لمسافات طويلة بين الغابات والمرتفعات وتسلق الجبال والغوص والتجديف والغوص والإبحار أو الاسترخاء ببساطة على أحد شواطئها الخلابة.

 

شاهد أيضاً