للباحثين عن وجهة سفر جديدة.. اكتشفوا استونيا

2016/03/10 م ، 1437/06/01هـ
تالين عاصمة استونيا

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- إذا كنت تفكر في وجهة جديدة تسافر إليها ومغامرة خاصة ضمن رحلتك المقبلة، فربما تكون قد واجهت تحديا للاختيار بين الوجهات العديدة التي تستحق الزيارة حول العالم. لذا، ما رأيك بوجهة وجهة جديدة تتيح لك التفاعل مع الطبيعة والثقافة المحلية والأنشطة البدنية؟

 

 

سواء كنت ستزور دولة استونيا للتمتع بطبيعتها الخلابة أو للتعرف على الثقافة أو التاريخ اللذان يملآن كل ركن فيها، فإنها وجهة تنتظر الاكتشاف، رغم كونها ليست مقصدا سياحيا شهيرا جدا.

 

معظم الناس لا يعرفون عن استونيا، ومن يعرفها قد تقتصر معلوماته عنها في كونها دولة تقع في شمال شرق أوروبا وتقع على بحر البلطيق بالقرب من لاتفيا.

 

يمكن القول أن استونيا تعتبر الأكثر جمالا بين دول البلطيق الثلاث، فهي دولة ذات جمال طبيعي استثنائي ومدينة ساحلية خلابة، تُعرف بغاباتها الشاسعة والموائل البحرية الجميلة والجزر الصغيرة، فضلا عن شعبها الودود.

 

هي حقا بلد صغير، إذ يبلغ عدد سكانها بالكاد 1.3 مليون شخص، لكنها تملك مناظر طبيعية جميلة، تتنوع بين الشواطئ والأراضي الرطبة والجزر والمنارات وطواحين الهواء، والآفاق الجميلة والسماء الساحرة ليلا.

 

لقد استطاعت استونيا التحول من المجتمع الشيوعي في القرن الماضي إلى مثال ساطع للدولة الحديثة، ولكنها في نفس الوقت ما زالت تحافظ على خصوصيات الدولة الحديثة والقديمة بالعديد من المعالم التاريخية والقصص المثيرة للاهتمام.

 

عندما تتعامل مع الناس في هذا البلد الشمالي سوف تلاحظ أنهم شعب هادئ للغاية وواثق في نفسه جيدا، وفي الواقع هم أقرب إلى الفنلنديين من الروس.

 

تعتبر العاصمة تالين مدينة ممتعة حقا، خاصة ضمن الجزء القديم منها بشوارعه المرصوفة بالحصى والمباني القديمة والعديد من الكنائس. ولكن لا تركز فقط على العاصمة وتوجه لاكتشاف المحافظات الأخرى وسوف تكون المفاجأة إيجابية.

 

 

أفضل وقت لزيارة استونيا

يمكن القول أن الوقت الأفضل والأكثر شعبية لزيارة استونيا يكون خلال فصل الصيف، في الفترة من يونيو إلى أغسطس حيث يمكن أن تتوقع متوسط درجات الحرارة نحو 21 درجة مئوية.

 

ويمكن أن يكون الشتاء أيضا مناسبا للزيارة خاصة لمحبي الرياضات الشتوية، ولكن درجات الحرارة تكون باردة جدا والأيام قصيرة أيضا.

 

شاهد أيضاً