للظروف الجوية الطارئة.. ميزانية خاصة بخطوات بسيطة

2016/01/21 م ، 1437/4/11هـ
تعبيرية

موقع ArabiaWeather.com- يمر أرباب الأسر بظروف طارئة لم تكن بالحسبان، خاصة في فصل الشتاء حيث تتنوع الأحوال الجوية الطارئة بين الثلوج والغبار والصقيع الأمر الذي يتطلب الأخذ بعين الاعتبار كيفية التعامل مع هذه الظروف الجوية وخاصة فيما يتعلق بالميزانية الخاصة بالإنفاق.

 

ففي الشتاء، مثلا تزداد أعطال السيارة أو تزداد فرصة إصابة أحد أفراد الأسرة بالمرض، وقد يتعطل أحد أجهزة الكهرباء الهامة وقد تضطر العائلة للإقامة في البيت مدة أطول لعدم القدرة على الخروج من المنزل بسبب تراكم الثلوج على سبيل المثال.

 

تدفع هذه الأمور الطارئة إلى المزيد من المصاريف التي لم تكن بالحسبان في ميزانية أو "بدجت" العائلة، وقد تضطر بالبعض إلى اللجوء للاستدانة لحل هذه المشكلة.

 

ولكن، كيف يمكن لأرباب الأسر تجنب هذه الظروف المفاجئة بحيث تكفي ميزانية العائلة للتعامل معها دون اللجوء للاستدانة من الآخرين؟

 

الحل بسيط وسهل ولكن يحتاج إلى العزيمة والتصميم على تنفيذه، وهو إضافة بند على ميزانية المنزل الشهرية تحت عنوان " التوفير للظروف الطارئة"، في فصل الشتاء. وتخصيص مبلغ محدد له في كل شهر، مع الحرص على عدم الاقتراب من نقود هذا البند أبدًا.

 

- يُفضل الاحتفاظ في المبلغ المخصص لبند الطوارئ في البنك بعيدًا عن الأيدي، حتى لا يمكن صرفه بأي وقت.

 

- إذا كان من الصعب التوفير بشكل شهري، ألزم نفسك بالمشاركة في جمعية مع الزملاء في العمل أو الجيران بهدف حفظ المبلغ الذي سيأتي منها تحت بند الطوارئ.

 

- الابتعاد عن الكماليات غير الضرورية وإضافة المصروف الخاص بها لبند الطوارئ.

 

- مشاركة جميع أفراد الأسرة في هذا البند لزيادة المسؤولية وروح التشاركية بينهم.

 

-  إذا كان أكثر من شخص في العائلة يعملون، يمكن تخصيص أحد هذه الرواتب للتوفير تحت هذا البند.

 

- تحديد ما يحتاجه البيت من الخضروات والفواكة، وغيرها من عناصر الطعام الأساسية وتجهيزها، خاصة في الحالات الطارئة في الشتاء.

 

-أخيرًا، الانتباه إلى أنه يجب أن الاعتماد بالمشتريات على "الكاش" والابتعاد مطلقًا عن استخدام بطاقات الائتمان والتي يمكن أن تدفع الشخص للشراء بمبلغ أكبر وبالتالي يؤدي إلى خلل في ميزانية "بدجت" المنزل.

 

شاهد أيضاً