ما الذي يخشاه الطيارون في الأجواء؟

2016/05/25 م ، 1437/08/18هـ
الطيارون

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- يخاف المسافرون خلال الرحلات الجوية، وأغلب تلك المخاوف غير مبنية على أسس علمية أو مشاهد واقعية. إلاّ أن قائدي الطائرات لهم منظور مختلف يمكن اعتباره ضمن كواليس الطيران، فهم يخشون عدة أمور ولكنهم يتحمّلون المسؤولية في مواجهتها.

 

 نشر موقع بيزنس انسايدر مجموعة من أكثر الأمور التي يخشاهها كابتن الطائرة عند تحليقه في الجوّ، وهي تتلخص في طوارئ طبيعية، أخطاء تقنية وعوامل بشرية أيضا.

 

فقدان الطاقة الكهربائية بشكل كامل هو أحد تلك العوامل التي يمكن أن تحدث، فرغم أن الطائرة تكون مجهزة بثلاثة مولدات احتياطية، إلّا أن أحد طيّاري ايرباص A320 ذكر أن طائرته عجزت عن توليد الطاقة الكهربائية وهو على علو 23 ألف قدم.

 

وتشكل الأدخنة السامة بدوره سبب في غثيان الطيارين عندما تتلوث قمرة القيادة، وهذا الأمر قد يحدث على متن العديد من الطائرات التجارية، ويحاول الطيارون التغلب على هذا الأمر بإمدادات الأوكسجين ولكن في الحالات الشديدة يتم نقل الطاقم إلى المستشفى.

 

وتعتبر السحب البركانية الرمادية أكثر العوامل الطبيعية خطورة، ولكن الركاب لا يدركون جيدا خطورة الرماد البركاني، فوجود الطائرة داخل السحابة الرمادية ليس مثل الضباب، لأنه الرماد البركاني يتكون من صخور صغيرة وجسيمات زجاجية.

 

أما الأخطاء البشرية الأخرى فتتمثل في احتمال الاصطدام بطائرة على مدرج الطيران أو حتى في الهواء، وبطبيعة الحال فإن الأعمال الإجرامية هي واحدة من أشد المخاوف التي يسببها البشر، فوجود قنبلة على متن الطائرة هو آخر ما يتمناه قائد الطائرة خلال رحلته.

 

ومن الأمور المخيفة أيضا أن الطيارين يمكن أن يفقدوا الوعي عند المطبات الجوية التي لا تمثل في الواقع أي تهديد على الطائرات ولكن على الركاب والطيارين، فقد حصل أن أغمي على كابتن الطائرة رغم خبرته في الطيران التي فاقت 12 سنة، ولكن مساعد الطيار تمكن من السيطرة على الأمور.

 

شاهد أيضاً