ما سبب تشكل هذه العاصفة الرملية القوية في بلاد الشام ؟

2015/09/08 م ، 1436/11/24هـ
صورة الأقمار الإصطناعية بتاريخ 6 سبتمبر تظهر تشكّل العاصفة الرملية قوق شمال شرق سوريا
صورة الأقمار الإصطناعية بتاريخ 6 سبتمبر تظهر تشكّل العاصفة الرملية قوق شمال شرق سوريا

 

 

 

موقع ArabiaWeather.com – تشهد المملكة منذ يوم أمس أجواء مغبرّة "غير إعتيادية" لمثل هذا الوقت من السنة خاصة خلال ساعات الليل المُتأخرة نتيجة تأثرنا بموجة غبار كثيفة ناتجة عن عاصفة رملية شديدة تشكّلت فوق شمال شرق سوريا بتاريخ 6 سبتمبر .

 

سبب هذه العاصفة الرملية هو تعمّق منخفض جوي حراري فوق شرق سوريا يوم الأحد الماضي بسبب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة على السطح حيث أدّى تعمّقه إلى اشتداد كبير في سرعة الرياح التي تدور حوله بحيث زادت عن 60 كلم/ساعة .

 

 ونظراَ لارتفاع درجات الحرارة الكبير وطبيعة الأرض الصحراوية الجافة هناك (المنطقة الواقعة بين شرق سوريا وغرب العراق) والتي تعمّق فوقها هذا المنخفض الجوي فقد تشكّلت عاصفة رملية ضخمة فوق شمال شرق سوريا يوم الأحد الماضي وقد بدأت تتحرك ببطء باتجاه الجنوب والجنوب الغربي بفعل حركة الرياح في طبقات الجو كافة، وأثناء حركتها فقد اكتسبت المزيد من الغبار نظراَ لمرورها فوق أراضي جافّة ورملية وبدأت تغطي مساحات  شاسعة شملت معظم أرجاء سوريا اتجهت غرباَ الى لبنان حتى جزيرة قبرص فيما بدأت منذ ساعات بعد ظهرالاثنين بدخول أراضي المملكة ابتداءاَ من شرق وشمال شرق المملكة حيث تدنت مدى الرؤية الأفقية الى أقل من 300 م.

 

صورة الأقمار الإصطناعية بتاريخ 7 سبتمبر (بعد الظهر) تظهر اتساع مساحة العاصفة الرملية فوق بلاد الشام

 

 وخلال ساعات ما بعد منتصف ليلة الاثنين/الثلاثاء، توغلّت هذه العاصفة لتشمل معظم أراضي المملكة وبشكل أقل حدّة فوق جبال الشراه والعقبة وقد اتجهت غرباَ أيضا لتشمل فلسطين وصولاَ إلى الجزء الجنوبي الشرقي من شرق البحر الأبيض المتوسط..

 

صورة الأقمار الإصطناعية الملتقطة اليوم 8 سبتمبر تظهر وقد غطت معظم أجزاء بلاد والشام وقد شملت المملكة

 

وبحسب آخر التحديثات للنماذج العددية المستلمة لدى طقس العرب فتشير إلى إستمرار توضّع المنخفض الجوي الحراري في غرب العراق وبالتالي فمن المتوقع أن تستمر الأجواء المغبرّة خلال الـ 24 ساعة القادمة على الأقل مع حدة أقل خلال ساعات المساء والليلة القادمة كما أنه من المتوقع أن تظهر السحب المتفرقة على ارتفاع عالي ومتوسّط في فترة بعد الظهر قد تؤدي الى هطول زخات متفرقة ومحدودة من المطر في أجزاء من المملكة نتيجة تأثّر المملكة بحالة ضعيفة من عدم الإستقرار الجوي.

 

ويذكر أنه وبحسب السجلات المناخية الموجودة لدى طقس العرب فقد تعرضّت المملكة لظروف جوية مشابهه بتاريخ 28 سبتمبر من عام 2011.

 

 

مواضيع ذات علاقة:

 

غبار كثيف يُغطي المملكة من شمالها لجنوبها ومن شرقها لغربها

موجة من الغبار تهب على المدن الاردنية ليلة الاثنين ويوم الثلاثاء

بالصور: الغبار يغطي سماء المملكة

 

 

شاهد أيضاً