مسجد السلطان في سنغافورة.. معلم هام بشارع العرب

2016/01/27 م ، 1437/04/16هـ
مسجد السلطان

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- يقف المسجد الرائع "مسجد سلطان" في قلب سنغافورة "بكامبونج جلام" أو شارع العرب، وهو مسجد شيد أصلا في عام 1824 من قبل السلطان حسين شاه (أول السلاطين في سنغافورة).

 

يضم المجمع المثير للإعجاب سلسلة من القباب الذهبية العملاقة تعلو قاعة الصلاة الرئيسية، ويتزين المنظر الخارجي بظلال من الباستيل بألوان حيوية هي البرتقالي والأخضر والكريمي الفاتح، مما يجعله أكثر إشراقًا عندما تسطع عليه الشمس السنغافورية الاستوائية.

 

ومسجد السلطان هو بالتأكيد واحد من المباني الدينية الأكثر إثارة للإعجاب في سنغافورة، سواء من حيث المظهر أو الحجم الكبير.

 

يمكن أن تتسع قاعة الصلاة الرئيسية ما يصل إلى 5 الآف مصل، ويمكن الوصول إلى قاعدة قبة المسجد التي شكلت من مئات الزجاجات التي تم التبرع بها من قبل المصلين كجزء من إعادة بناء المسجد.

 

ويقع المسجد جنبًا إلى جنب مع معبد أسنان بوذا في الحي الصيني المجاور، وكدليل حقيقي على التعددية الثقافية في سنغافورة، فإن السلطات تغلق الطريق أثناء أوقات الذروة للسماح للمصلين باحتلال الفضاء حول المسجد.

 

وفي المقاهي والمطاعم المحيطة في شارع مسقط وشارع العرب هناك قاعدة صارمة بعدم بيع أي نوع من الكحول، وتعد هذه البقعة فسحة جميلة للحصول على نكهة الشرق الأوسط مثل القهوة الجيدة والشيشة.

 

إذا كنت في شارع بوغيس، يمكنك الوصول سيرا على الأقدام إلى كامبونج جلام (الحي العربي) بعد مسافة قصيرة، وهو لا شك على قائمة أولوياتك، للجمع بين زيارة الشارع العربي والتمتع بنظرة على هذا المسجد الرائع.

 

شاهد أيضاً