مسجد محمد علي.. تحفة معمارية ينبغي أن تزورها في القاهرة

2016/06/07 م ، 1437/09/02هـ
مسجد محمد علي ، القاهرة

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- مسجد محمد علي في القاهرة هو واحد من أجمل المعالم السياحية الإسلامية المذهلة في مصر، فقد بني المسجد على الطراز العثماني الذي طالما أبهر العالم بهندسته الفريدة.

 

بني في الفترة ما بين 1830 و 1848 ميلادية من طرف محمد علي باشا بداخل قلعة صلاح الدين التي طالما كانت مقرًا للحكم الأيوبي ثم لدولة المماليك والعثمانيين وحتى الأسرة العلوية.

بعد تحول مقر الحكم إلى قصر عابدين في عصر الخديوي إسماعيل، قام مؤسس الدولة المصرية الحديثة محمد على بإصلاح كبير شمل أسوار القلعة مع بناء عدد من القصور والمدارس والدواوين وكان من بين هذه المباني المسجد الرائع الذي تألق في وسط القاهرة.

 

تبلغ المساحة الإجمالية 5 آلاف متر مربع، حيث ينقسم المسجد إلى القسم الشرقي المهيأ للصلاة والقسم الغربي المتكون من صحن تتوسطه فسقية الوضوء، وتمت كسوة جدران المسجد والأكتاف التي تحمل القبة بالرخام الابستر من الداخل والخارج، وأضيفت لجميع الجدران نقوش مذهبة أعلى الكسوة الرخامية.

ترتفع قبة المسجد الرئيسية 52 مترا وقطرها 21 مترا، ويزداد المسجد جمالا بفضل أنصاف القباب الثمانية الموجودة على جوانب وأركان القبة الرئيسة، إضافة إلى نصف القبة الموجود جهة المحراب، وترتفع فوق المسجد المئذنتان الرئيسيتان 82 مترا عن سطح الأرض.

 

أعلى منبر في العالم

ويضم المسجد ما يعتقد أنه أعلى المنابر في العالم الإسلامي، وهو المنبر الخشبي المزين بالزخارف المذهبة، وهو في الحقيقة المنبر الأصلى للمسجد، بينما المنبر المرمري الموجود حاليا في الجهة اليسرى من المحراب فقد صنع سنة 1939 بأمر من الملك فاروق.

شاهد أيضاً