هذه هي الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري

2016/03/30 م ، 1437/6/21هـ
الاحتباس الحراري

موقع ArabiaWeather.com- تعرف ظاهرة الاحتباس الحراري بأنها الارتفاع التدريجي في درجة حرارة الطبقة السفلى القريبة من سطح الأرض من الغلاف الجوي المحيط بالأرض؛ نتيجة زيادة انبعاث الغازات الدفيئة أو غازات الصوبة الخضراء أو ما يعرف بـ  "green house gases".

 

فما هي تلك الغازات الدفيئة؟

- بخار الماء، ثاني أكسيد الكربون(CO2، أكسيد النيتروز (N2O)، الميثان (CH4)، الأوزون (O3)، الكلوروفلوركاربو (CFCs).

 

وما هي أهمية الغازات الدفيئة على سطح الأرض؟

تؤدي الطاقة الحرارية التي تصل الأرض من الشمس إلى ارتفاع درجة الحرارة وكذلك تعمل على تبخير المياه وحركة الهواء أفقيا وعموديا؛ وفي الوقت نفسه تفقد الأرض طاقتها الحرارية نتيجة الإشعاع الأرضي الذي ينبعث على شكل اشعاعات طويلة "الأشعة تحت الحمراء"، حيث يكون معدل ما تكتسبه الأرض من طاقة شمسية مساويا لما تفقده بالإشعاع الأرضي إلى الفضاء.

 

ويؤدي هذا الاتزان الحراري إلى ثبات معدل درجة حرارة سطح الأرض عند مقدار معين وهو 15°س . وهنا تلعب "الغازات الدفيئة" دورا حيويا ومهما في اعتدال درجة حرارة سطح الأرض، حيث:

- تمتص الأرض الطاقة المنبعثة من الإشعاع الشمسي وتعكس جزءا من هذه الإشعاع إلى الفضاء الخارجي والجزء الآخر من هذه الطاقة أو الاشعاعات يتم امتصاصه من خلال الغازات الدفيئة الموجودة في الغلاف الجوي.

 

وتلعب هذه الغازات دورا حيويا ورئيسيا في تدفئة سطح الأرض للمستوى الذي تجعل الحياة ممكنة على سطح الأرض.

 

- تقوم الغازات الدفيئة بامتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من سطح الأرض وتحتفظ بها في الغلاف الجوي لتحافظ على درجة حرارة سطح الأرض ثابتة وبمعدلها الطبيعي "أي بحدود 15°س"، ولولا هذه الغازات لوصلت درجة حرارة سطح الأرض إلى 18°س تحت الصفر.
 

لكن، تسببت النشاطات الإنسانية المتزايدة وخاصة الصناعية إلى زيادة الغازات الدفيئة لدرجة أصبح مقدارها يفوق ما يحتاجه الغلاف الجوي للحفاظ على درجة حرارة سطح الأرض الثابتة وعند مقدار معين، فوجود كميات إضافية من الغازات الدفيئة وتراكم وجودها في الغلاف الجوي يؤدي إلى الاحتفاظ بكمية أكبر من الطاقة الحرارية في الغلاف الجوي وبالتالي تبدأ درجة حرارة سطح الأرض بالارتفاع وحدوث ظاهرة "الاحتباس الحراري".

شاهد أيضاً