أعاصير بحر العرب.. هل يُمكن أن تصل إلى عُمق الأراضي السعودية؟ شاهد ما حدث في العام 1992م

2015/10/31 م ، 1437/1/15هـ
أعاصير بحر العرب.. هل يُمكن أن تصل إلى عُمق الأراضي السعودية ؟
أعاصير بحر العرب.. هل يُمكن أن تصل إلى عُمق الأراضي السعودية ؟

موقع ArabiaWeather.com- سنان خلف- اعتدنا أن نسمع وبشكل موسمي عن أعاصير مُدمرة تتشكّل في بحر العرب، بعضها يشُق طريقه بقوة نحو السواحل الجنوبية لشبه الجزيرة العربية، ليضرب سلطنة عُمان أو اليمن بأمطارٍ غزيرة و رياحٍ عاتية، قبل أن يضعف ويتحول إلى منخفض مداري بعد دخوله إلى اليابسة،  و لكن هل سبق و أن تمكن إعصار من أعاصير بحر العرب أن يُحافظ على قوته و يتوغل إلى عُمق الأراضي السعودية ؟

 

الجواب هو نعم ! و لشرحٍ أكثر تفصيلاً دعونا نعود قليلاُ بالزمن إلى العام 1992 ، ففي الأول من شهر أكتوبر من ذلك العام تطورت عاصفة مدارية في مياه بحر العرب لتتحوّل إلى إعصارٍ مدمرٍ شقّ طريقه بشكلٍ مُباشر نحو سواحل سلطنة عُمان، ليضربها بكُل قوة ويُكمل طريقهُ بصورة نادرة و مُتطرفة نحو منطقة الربع الخالي في الأراضي السعودية، و استمر بالدوران حتى وصل بتأثيره نحو وسط السعودية شاملاً بذلك العاصمة الرياض، و يتجه لاحقاً إلى جنوبها الغربي و من ثم اليمن على شكل مُنخفض جوي عميق.

 

إليكم بعض صور الأقمار الإصطناعية لهذه الحالة التاريخية، و التي تُظهر عين الاعصار فوق الاراضي السعودية:

 

 

 

 

شاهد أيضاً