7 حقائق ربما لا تعرفها عن قمة إفريست

2016/03/10 م ، 1437/06/01هـ
إفريست.. أعلى قمة في العالم

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- مضى أكثر من 60 عاما عن دخول "ادموند هيلاري" و"تنزينج نورجاي" التاريخ بوصفهما أول الفاتحين لقمة جبل ايفرست عندما وصلا هذه القمة في 29 مايو 1953 للميلاد. ولغاية اليوم، ما زلنا نسمع العديد من القصص التي لا تحصى من انتصارات ومحاولات للوصول إلى القمة.

 

حتى أنه لا زالت هناك بعض الحقائق المثيرة للاهتمام حول جبل ايفرست ربما لا تعرف البعض منها.

 

- رغم أن جبال الهيمالايا تشكلت قبل 60 مليون سنة، لكن تاريخ ايفرست هو أكبر سنا من ذلك، فالصخور الموجودة على الجبل كانت جزءاً من الطبقات الرسوبية تحت سطح البحر قبل 450 مليون سنة. تشكيلات الجبل العلوي التي تحتوي على أحافير من الكائنات البحرية التي كانت تعيش في المحيط سابقا.

 

- حصل جبل ايفرست على اسمه من قبل رجل في الواقع لم ير قمة الجبل أصلا، وهو المساح البريطاني المتقاعد جورج ايفرست الذي اكتشف الجبل ولم يتمكن من الوصول إليه، وعندما تم التصويت لتغيير الاسم كان ايفرست هو الصوت المعارض الوحيد لأنه شعر بأن السكان المحليين لن يلتزموا بالاسم.

 

- قبل أن يتم تغيير اسم الجبل بعد السير جورج إيفرست، كان عالم جغرافيا ويلزي قد أسماه بـ "القمة الخامسة عشر"، وقد استخدم هذا الاسم حتى سنة 1856 للميلاد.

 

- 10 بالمائة من أولئك الذين حاولوا التسلق لاقوا حتفهم في الأعلى، ومن المعروف أن واحدا من كل عشر متسلقين فقدوا حياتهم في طريق العودة، ولا تزال هناك نحو 200 جثة متناثرة في أنحاء الجبل.

 

- بقيت جثتا متسلقين اثنين مفقودتان لمدة تفوق 75 عاما، وهما جورج مالوري الذي كانت لديه واحدة من المحاولات الثلاث الأولى لتسلق القمة، وكان جنبا إلى جنب مع زميله المتسلق أندرو ايرفين في عام 1924، وعلى مدى العقود السابقة لم يتمكن الباحثون من إيجاد أجسادهم.

 

- في هذا الارتفاع توجد بعض الكائنات الحية، وعلى الرغم من أن العلو الشديد في السماء بالكاد يكفي هواءه للتنفس ولكن هناك بعض العناكب المعروفة علميا باسم Euophrys omnisuperstes والمعروفة باسم العناكب المنبثقة وتعيش في جبال الهيملايا بين الثقوب والشقوق على سفوح جبل ايفرست.

 

- في عام 1994 وجد فريق للبحث أن جبل ايفرست ما زال ينمو حوالي 4 مليمترات في كل عام.

 

 

شاهد أيضاً