أذربيجان.. أرض النار ليست فقط الأرض التي يغذيها النفط

2016/10/03 م ، 1438/01/02هـ
أذربيجان.. أرض النار ليست فقط الأرض التي يغذيها النفط
العاصمة باكو

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- القليل من الناس هم الذين يعرفون الكثير عن أذربيجان، وأقل منهم أولئك الذين زاروها أو يفكرون في ذلك، ولكن هذا البلد بموقعه الاستراتيجي بين أوروبا وآسيا حيث تتقاطع فيه طريق الحرير والتأثيرات التركية والروسية والفارسية ينفتح اليوم أكثر على السياحة.

 

تقع أذربيجان بين روسيا وإيران وتبدو في عقليتها معالم تشبه الدولتين، كانت لعدة قرون مضت محطة مهمة على الطريق التجاري الشهير "طريق الحرير"، ولكن الصورة النمطية عن هذه البلاد اليوم أنها "الأرض التي يغذيها النفط"، وهذا هو الواقع، فاقتصادها نما بفضل النفط واستغلال الغاز الطبيعي.

 

أذربيجان، اسمها يعني "أرض النار" وعاصمتها باكو الواقعة على ساحل بحر قزوين تبدو أكثر تمدنا وحداثة، بينما ما زال باستطاعتك التمتع بالكثير من الأمور، فأذربيجان تتمتع بمزيج من التاريخ الفارسي والتأثيرات الروسية والتركية المنتشرة بين جبال القوقاز أو على طول ساحل بحر قزوين.

 

غريبة، رائعة، مدهشة وفاتنة .. هكذا هي أذربيجان وليست مجرد أرض يدور كل شيء فيها عن النفط ومدينة باكو المزدهرة، فالاحتياطيات الغنية في ثقافتها وتاريخها وشعبها وبين جبال القوقاز سوف تبقى جميعها عندما تنضب احتياطات النفط.

 

خارج مدينة باكو، لا يزال بإمكانك مشاهدة أساليب الحياة التقليدية، الالتقاء بالحرفيين في القرى الجبلية، والقيام برحلة مميزة بين جبال القوقاز الكبيرة للتمتع بمشاهدة البراكين الطينية السريالية واحدة من النقوش الصخرية القديمة وغير العادية في العالم.

 

شاهد أيضاً