موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تشتهر مصر بمعالمها التاريخية بما في ذلك أهرامات الجيزة وأبو الهول والمعابد القديمة لمدينة الأقصر، حضارة قديمة يرجع تاريخها إلى آلاف السنين.

 

ورغم أن تركيز معظم الزيارات السياحية يكون حول الآثار العظيمة على طول نهر النيل، إلاّ أن هناك إمكانيات أخرى للسياحة المصرية تشمل الغوص والغطس على طول ساحل البحر الأحمر ورحلات جبال سيناء والواحات النائية والأديرة القبطية في الصحراء الشرقية.

 

أهرامات الجيزة، هي الرقم 1 ضمن أفضل مناطق الجذب السياحي في مصر، ومن أفضل الأماكن في العالم التي يحلم أي شخص بزيارتها، تقع في المنطقة المجاورة مباشرة من ضواحي جنوب غرب القاهرة.

 

الكرنك، وهو أكبر موقع ديني قديم تم بناؤه في مصر. يمثل إنجازاً مشتركاً لأجيال عديدة من البناة المصريين ويتكون من ثلاثة معابد رئيسية والعديد من المعابد الخارجية التي تقع على بعد حوالي 2.5 كيلومتر شمال الأقصر.

 

الشعاب المرجانية في البحر الأحمر، قبالة سواحل مصر تجد واحدة من أجمل الأماكن في العالم التي توفر فرص الغوص، كما تشتهر مياه البحر الأحمر ببعض المناظر البحرية الأكثر غرابة. فيما تقع أشهر المنتجعات في شرم الشيخ والغردقة.

 

رحلة نهرية عبر النيل وهي الوسيلة الأكثر شعبية لزيارة مصر العليا، وتسير كل السفن السياحية تقريبا بين الأقصروأسوان، كما يمكن ركوب القوارب الشراعية "فلوكه" التي استخدمت على ضفاف النيل منذ العصور القديمة.

 

وادي الملوك، حيث تم تشييد مقابر مميزة للملوك والنبلاء على مدى ما يقرب من 500 سنة بين القرنين 16 و11 قبل الميلاد، وقد زينت المقابر الملكية بمشاهد الأساطير المصرية.

 

أبو سمبل، الموقع الأثري الذي يضم معبدين ضخمين منحوتين في الصخر في عهد فرعون رمسيس في القرن 13 قبل الميلاد، في جنوب مصر على الضفة الغربية لبحيرة ناصر.

 

المتحف المصري، هو واحد من أكبر أماكن الجذب في القاهرة يضم أكثر من 120 ألف من المقتنيات التي تعود للحضارة المصرية القديمة، وتحتوي الغرفة الملكية على 27 مومياء ملكية من العصور الفرعونية.

 

واحات سيوة، وتقع في الصحراء الليبية وتعد واحدة من المستوطنات المعزولة في مصر، ولكنها أصبحت مصدرًا حيويًا للسياحة التي تلعب على دور الحياة المحلية.

 

دهب، تقع على نحو 85 كيلومترًا إلى الشمال من شرم الشيخ على خليج العقبة، وقد تحولت من قرية ساحلية معزولة إلى منتجع شهير للسياحة.

 

مسجد ابن طولون، بني بين عامي 876 و879 ميلادية وهو واحد من أقدم المساجد في القاهرة ويقع بحي السيدة زينب الشعبي والشهير بدوره، وتشكل مئذنته الملتوية ذات الطراز السامرائي أقدم مئذنة في مصر.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً