موقع ArabiaWeather.com- اسماعيل قاسمي- تقع على الساحل الغربي لجزيرة أنجوغا أو كنمكمزنجبار، وهي الجزيرة الكبرى والرئيسية في "أرخبيل زنجبار" التابع لتنزانيا وهي تمتلئ بمعالم التاريخ الثقافي والهندسة المعمارية الشامخة والسواحل الجميلة وتوجد بها ستون تاون "المدينة الصخرية" المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.

 

زيارة الحصن القديم

يعد نقطة ساخنة لجميع السياح القادمين إلى المدينة، وهو أقدم حصن في ستون تاون، بني في النصف الأخير من القرن 17 وكان الغرض منه حماية المدينة من هجمات البرتغاليين، ثم استُخدم كسجن في وقت لاحق.

 

خذ جولة في ستون تاون التاريخية

جولة في البلدة القديمة أو MJI Mkongwe باللغة السواحيلية، سوف تعود بك إلى الوراء لتتعرف على تاريخ هذا الموقع المدرج ضمن التراث العالمي لليونسكو. شاهد الهندسة المعمارية المثيرة للاهتمام والتي تتجلى فيها أصولها العمانية العربية والمستوصف القديم أفضل الأمثلة على ذلك.

 

الاستلقاء على الشاطئ

يمكنك أن تختار بين ما يقارب الـ 30 شاطئاً تُزيّن الساحل مع السماء الصافية ومياه البحر الزرقاء والشمس الدافئة. توجد هناك شواطئ تناسب وكافة الأذواق، ولكن الموجودة على طوال الساحل الشمالي والشرقية أفضل المواقع للاستمتاع بأشعة الشمس.

 

استكشاف المتحف التذكاري للسلام

يعرض متحف السلام تاريخ زنجبار بطريقة أكثر إثارة للاهتمام، مزيج بين تاريخ الملوك والقصور والمستكشفين البارزين وعلم الآثار وتاريخ الرقيق والحرف التقليدية والأدوات المنزلية، كل هذا ليخرج المسافر بنظرة مباشرة عما كانت عليه زنجبار على مر السنين.

 

الشعور بالرهبة في بيت العجائب

هي رهبة التاريخ في القصر الملكي الذي بناه السلطان برغش بن سعيد بن سلطان عام 1883، فإلى جانب العمارة البديعة لهذا القصر، يضم المتحف عددًا من التحف الاستعمارية البريطانية والبرتغاية، وكذلك القطع الأثرية التي تنتمي إلى سلاطين الفترة العمانية، وهو ما يشعرك بقيمة التاريخ في زنجبار.

 

الحمامات الفارسية "حمامني"

تضم "حمامني" التي بنيت بين 1870 و1888 عددًا من الغرف الساخنة والباردة ومطعمًا وهي معلم ثقافي محمي، ولم تعد في الخدمة، لكنها لا تزال وجهة للسياح الذين يرغبون في اكتشاف الأنشطة الترفيهية بلأثرياء زنجبار.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً