السياحة بين النجوم في مدينة موسكو

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2015/12/28 م ، 1437/03/16هـ
السياحة بين النجوم في مدينة موسكو
متحف الملاحة الفضائية في موسكو

موقع ArabiaWeaher.com- إسماعيل قاسمي- هناك العديد من أماكن الجذب السياحية في موسكو، ولعل الشغوفين بعالم الفضاء وعشاق الكواكب والنجوم والمجرات ستكون بداية جولتهم إلى كل الأماكن ذات العلاقة بالفضاء، أو ربّما تكون جميعها سياحة فضائية، يجب أن تكون بين أحد معارض ومتاحف الفضاء في موسكو وإلا فإن جولتك لن تكتمل.

 

مركز معارض عموم روسيا

يوجد في المركز جناح للفلك يضم نموذجًا تفاعليًا كامل الحجم للمحطة الفضائية "مارس- تيفو"، وقد تم تطوير جزء من هذا النموذج ليصبح مشروعًا تعليميًا بينما الجزء الآخر ليكون عبارة عن متحف تفاعلي يتيح فرصة استكشاف المريخ للزوار. ويمكنك هناك أن تختبر الدور الفعلي لرواد الفضاء وتكتشف العوالم البعيدة من خلال المشاهدة واللمس أو حتى التجربة بنفسك.

 

متحف الملاحة الفضائية

يضم عددًا من المعروضات من بينها أول قمر اصطناعي تمت صناعته وأول مرحاض فضائي وكبسولة لكلبتين تم إطلاقهما إلى الفضاء، إضافة إلى مقتنيات شخصية لأول رائد فضاء، وبعض العينات من القمر، كما يمكنك أن تقتني في متجر الهدايا الموجود داخل المتحف ما أردت من طعام خاص برواد الفضاء.

 

متحف سيرجي كوروليف

وبالجوار من متحف الملاحة الفضائية يوجد في متحف منزل سيرجي كوروليف مخترع القمر الصناعي، وقد عاش في هذا المنزل الذي لا يزال بنفس مقتنياته وشكله مدة 6 سنوات من العمل والمثابرة من أجل الوصول إلى الفضاء.

 

قرية النجوم

بالقرب من مستوطنة زفيزدني غورودوك الروسية هناك مركز خاص لتدريب رواد الفضاء، وبه أيضًا متحف لاستكشاف الفضاء حيث يمكنك التعرف على تاريخ المركبات الفضائية ومشاهدة أول صاروخ سوفياتي تم صنعه إضافة إلى البدلات الفضائية وآليات محاكاة الطيران، ولدخول هذه القرية ينبغي عليك الحجز قبل شهرين.

 

القبة الفلكية

أصبحت وجهة سياحية وترفيهة رئيسية تمزج بين المهمات العلمية والتعليمية، خصوصًا بعدما تم ترميمها مؤخراً، ويوجد بها قاعتان خاصتان برصد النجوم ومتحف تفاعلي ومرصد فلكي وسينما رباعية الأبعاد. ويمكنك مشاهدة النجوم والكواكب على سقف القبة الفلكية في قاعة النجوم الكبيرة، ويمكنك أن تسهم في إحداث بعض الظواهر الفلكية افتراضيًا، أو إطلاق صاروخ هيدروجيني أو السير على سطح المريخ، إضافة لأفلام وثائقية حول الثقوب السوداء واصطدام المجرات.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً