موقع ArabiaWeather.com- إسماعيل قاسمي- يمكنك أن ترى وجهة أحلامك بأغلب الجزر الأندونيسية، وخاصة تلك التي تتمتع بشواطئ عذراء وجمال طبيعي خلاب، وفي نفس الوقت ليست مكتشفة لدى المسافرين من حول العالم، فتقدم للزوار فرصة الفرار إلى عالم جميل وخال من حشود السياح.. هكذا هي جزيرة بنتان.

 

تقع الجزيرة في إندونيسيا ضمن أرخبيل "رياو" في جنوب شبه الجزيرة الماليزية على مساحة 1140 كيلومترًا مربعًا، وهي أكبر جزر الأرخبيل ويسكنها حوالي ربع مليون نسمة، تشكل مزيجًا من الثقافات والأعراق مثل الملايو، الصينيين والبوغيس إضافة إلى قبيلة أورانغ لاوت (شعب البحر).

 

يمكنك الوصول إلى بينتان برحلة جوية من مطار جاكرتا إلى مطار بينانج تانجونج في الجزيرة، حيث تتوفر هناك رحلات يومية على هذا الخط، أو عن طريق البحر من جزيرة باتام الأندونيسية، كما يمكنك أن تركب العبارات من ميناء تانا ميرا في سنغافورة أو جوهور بارو في ماليزيا.

 

عندما تصل إلى الجزيرة لا بد لك من زيارة بينانج تانجونج وهي عاصمة الجزيرة، ويمكن أن تحظى فيها بالتعرف على حياة السكان المحليين وثقافتهم والطعام المحلي والتسوق والقرى التقليدية المنتشرة. أما مدينة تانجونج أوبان فهي الثانية في الجزيرة وتنتشر بها منازل المنصات المقامة فوق البحر، مع عدد من متاجر الفنون التقليدية والحرف اليدوية.

 

تتمتع الجزيرة بمجموعة من الشواطئ الجميلة مثل شاطئ تريكورا، إضافة إلى عجائب طبيعية جعلتها مقصدًا لمحبي السياحة البيئية، مثل حظيرة الفيلة حيث يستمتع الزائر بمجرد مشاهدتها أو من خلال إطعامها أو ركوبها في رحلات داخل الجزيرة، ولعشاق المغامرة يمكنهم الانضمام إلى صعود جبل بنتان بيسار، وهو أعلى جبل في الجزيرة والأرخبيل.

 

ويعود تاريخ الاستيطان في الجزيرة إلى القرن 16 عندما كانت ميناءً تجاريًا رئيسيًا في منطقة أرخبيل المالايو (جزر جنوب شرق آسيا)، وبسبب موقعها الاستراتيجي فستجد بعض المواقع التاريخية، التي تعود لفترات حكمها من قبل سلطنة جوهور ثم الهولنديين وبعدهم الاندونيسيين.

 

ويعد مسجد السلطان رايو الكبير واحدًا من مراكز الجذب، فتاريخ تأسيسه يعود إلى سنة 1812، وهو يقع في جزيرة صغيرة تقابل ميناء العاصمة تانجونغ بينانج، إضافة إلى مسجد بنيانغات الذي استعملت في بنائه البيض مع الرمال والجير فمنحه لونًا مميزًا مع صمود في مادة البناء.

 

أما كهف سانتا ماريا فقد تم بناؤه في القرن 18 ليكون ديراً لكاهن هولندي، ومن المعابد المنتشرة في الجزيرة تجد معبد نهر الثعابين الذي يعود لأكثر من 300 سنة، ومعبد شجرة بانيان الذي يعد وجهة للتايلانديين.

 

وتوفر القرى التقليدية المنتشرة في بنتان نظرة على الثقافة المحلية للسكان، ومن بين أكثر التجارب تميزًا الانضمام إلى جلسات شواء "اوتاك اوتاك" التي تعد أكثر الأطعمة شهرة. ولعشاق المأكولات البحرية موعد مع قرية سبونغ الواقعة على ضفاف نهر المانغروف، حيث توفر المطاعم فيها مأكولات طازجة وبأسعار معقولة.

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً