نجيب أبو كركي يستعرض رأيه في الزلازل التي هزت المنطقة الإثنين

سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
2016/05/17 م ، 1437/8/10هـ

موقع ArabiaWeather.com – سنان خلف – تعرضت مصر وبلاد الشام الإثنين لسلسة من الهزات الأرضية، ثارت معها موجات القلق، وبدأت الشائعات تنتشر حول بداية تعرض المنطقة لنشاطٍ زلزالي غير معتاد قد ينتهي بزلزال مدمر.

 

أستاذ الجيوفيزياء وعلم الزلازل في الجامعة الأردنية، الدكتور نجيب أبو كركي فنّد تلك الشائعات بتأكيده بأن هذه الزلازل اعتيادية، خاصة في منطقة العقبة، كونها تقع على خط الصدع الفاصل بين الصفيحتين العربية والأفريقية، ما يجعلها منطقة معرضة لهزات أرضية تتكرر كل 5 إلى 6 سنوات، ولا ينتُج عنها أي أضرار تذكر في غالب الأحيان.

 

وكانت كل من الأردن ومصر وفلسطين وسوريا ولبنان إضافة إلى شمال غرب المملكة العربية السعودية قد تعرضت لعددٍ من الهزات الأرضية، بلغ أقواها 5.1 درجة على مقياس ريختر، وسُجل على مسافة 66 كيلومترا وعلى عمق 13 كيلومترا جنوب مدينة العقبة، شعر بها سُكان مصر والأردن وفلسطين وشمال غرب السعودية.

 

هذا الزلزال تبعته 4 هزاتٍ ارتدادية في الموقع ذاته، أقواها بلغ 3.5 درجات على مقياس ريختر، ولم تتسبب بأي أضرار مادية أو بشرية تُذكر.

 

أما سوريا فقد تعرضت لزلزال بلغت قوته 4.4 درجة على مقياس ريختر، وسُجل مركزه على بعد 100 كم شمال دمشق، وبعمق 3 كم. 

 

كما سجلت لبنان وقوع هزة أرضية بلغت قوتها 3.2 درجة على مقياس ريختر، وقعت على بعد 111كم شرق العاصمة بيروت، وعلى عمق 19 كم.  

 

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً