رمضان في العراق.. ولعبة المحيبس الشهيرة

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/06/13 م ، 1437/09/08هـ
رمضان في العراق.. ولعبة المحيبس الشهيرة
لعبة المحيبس

موقع Arabiaweather.com- إسماعيل قاسمي- تبدأ العائلات العراقية في الاستعداد لشهر رمضان باكرًا، وذلك خلال شهر شعبان حيث تتوجه العوائل وخصوصا ربات البيوت إلى الأسواق الرئيسة في المدن مثل سوق الشورجة ببغداد، للحصول على احتياجاتهم خلال الشهر المبارك.

 

مع آذان المغرب وحلول موعد الإفطار يبدأ أغلب العراقيين إفطارهم باللبن البارد والتمر، وتلاحظ التنوع الكبير في الأكلات العراقية التقليدية على المائدة الرمضانية، ولكن هناك أطباق تستولي في العادة على اهتمام الجميع مثل شوربة العدس، البرياني، المقلوبة، الدليمية، مرقة الباميا، الدولمة والكبة الموصلية، وبين الحلويات يفضل الجميع البقلاوة أو الزلابية وحلويات تقليدية أخرى.

 

ويعد تبادل الأكلات الرمضانية بين الجيران واحدا من العادات العراقية المعروفة، كما أن الزيارات العائلية وبين الجيران تكثر خلال هذا الشهر سواءً كدعوات للإفطار أو للسهر بعد صلاة التراويح.

 

وعلى اختلاف أطياف العراقيين وطوائفهم تلاحظ الاهتمام بالجوامع والمساجد واحترام هذا الشهر من الناحية الدينية ومن الناحية الاجتماعية أيضا مثل جلسات السهر والمسابقات الرمضانية في المدن والأرياف.

 

وتعتبر لعبة المحيبس (الخاتم) التراثية أشهر المسابقات والجلسات التي يجتمع عليها الشباب والأهل في العراق والتي تستمر في غالب الأحيان حتى موعد السحور بداخل المقاهي الشعبية أو في الشوارع، وتنتهي اللعبة التي تقوم على مبدأ الاحتفاظ بالخاتم إلى حد الوصول إلى مجموعة من النقاط يتم تحديدها مسبقا، بتناول الحلويات العراقية التي يدفع ثمنها الفريق الخاسر.

 

خلال العشر الأواخر من شهر رمضان يزداد الإقبال على العبادات من جهة، ومن جهة أخرى يبدأ الناس في الاستعداد لعيد الفطر بالتسوق وشراء الملابس وتزيين البيوت وصنع الحلويات.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً