رمضان في لبنان.. كيف تكون أجوائه؟

إسماعيل قاسمي
إسماعيل قاسمي
2016/05/28 م ، 1437/08/21هـ
رمضان في لبنان.. كيف تكون أجوائه؟
المسحراتي .. رمضان في لبنان

موقع طقس العرب- إسماعيل قاسمي- تتميز لبنان بعدد من الطقوس والعادات والتقاليد الاجتماعية والثقافية الخاصة بها، وهي عادات تتشابه كثيرا فيما بينها نظرا لصغر مساحة لبنان، ولعل ما يجمع كل المناطق هو تزيين الشوارع والساحات العامة والمساجد بالأنوار والزينة المختلفة.

 

من العادات التي تميز بعض الفرق الصوفية في لبنان قبيل حلول هلال رمضان، قيامهم بالجولات الراجلة بين شوارع المدن، والتي يرددون فيها الأناشيد والقصائد الشعرية والمدائح النبوية، وهي عبارة عن عادة لتحضير الناس للشهر المبارك.

 

وتشهد مدينة طرابلس وفود العديد من الناس لزيارة الأثر النبوي المتمثل في "شعرة النبي" والموجودة بالجامع المنصوري الكبير. أما في بيروت فتوجد عادة قديمة تسمى بـ "سيبانه رمضان" حيث يقوم البعض بنزهة إلى الشاطئ في آخر أيام شهر شعبان وتناول ما لذ وطاب قبل الانقطاع عن تناول الطعام، بينما تعتبر مدينه صيدا المكان الذي لا يزال يحافظ بشدة على تقليد الفوانيس الرمضانية.

 

تعتبر لبنان من الدول العربية القليلة التي لا يزال يتواجد بها المسحراتي وخاصة بين قرى الجنوب، كما أن مدفع رمضان لا يزال يدوي عند وقت الإفطار منذ العهد الفاطمي، ولا يزال الجيش اللبناني يتولى هذه المهمة ببعض المدن مثل بيروت وطرابلس وبعلبك وصيدا وصور والضاحية الجنوبية.

 

تشتهر لبنان كذلك بمطبخها الذي استطاع أن يكون عالميا بامتياز، ولعلّ شهر رمضان هو فرصة لابتعاد اللبنانيين عن وجبات الفاست فود والعودة إلى المأكولات التقليدية المشهورة والمشروبات الرمضانية كالجلاب والتمر الهندي والخرنوب وقمر الدين، إضافة إلى الحلويات الخاصة بهذا الشهر مثل القطايف المشبك والشعيبيات.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً